أمهات منسيّات .. في حاجة لِلَمْسَة حب .. من مواضيع المسابقة


الملاحظات

منتدى النقاشات الجادة يهتم:: بكل النقاشات الجادة و التوصل الى حلول و تبادل للخبرات في الحياة

اخر الاخبار :

منتدى النقاشات الجادة, أمهات منسيّات .. في حاجة لِلَمْسَة حب منذ البدء جُبلت الأنثى وهي تحمل في جسدها تعب التكوين، وفي صدرها الحب والحنان، وفي عينيها سهر الليالي، وفي أيامها قلق الحب، جُبلت ...
إضافة رد
المشاهدات 3711 التعليقات 6
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-06-17   #1

عطر الياسمين

عطر الياسمين غير متواجد حالياً

اوسمتي

O30 أمهات منسيّات .. في حاجة لِلَمْسَة حب .. من مواضيع المسابقة



أمهات منسيّات .. في حاجة لِلَمْسَة حب


منذ البدء جُبلت الأنثى وهي تحمل في جسدها تعب التكوين، وفي صدرها الحب والحنان، وفي عينيها سهر الليالي، وفي أيامها قلق الحب، جُبلت على أن تكون أمًا ....
فالأم حكاية بلا نهاية، وعطاء بلا حدود، وحب فطري يسكن قلبها على وليدها ... فيها كُتبت الأشعار والقصائد، والشاعر محمود درويش في إحدى روائعه يحن إلى صدر أمه، وإلى خبز أمه، ولا شك أن كل مخلوق على الأرض يكابده الحنين نفسه...."إن أجمل وردة في الكون هي ابتسامة على وجه أمي، وأحن وسادة أضع عليها رأسي هي صدرها الدافئ الحميم ..."إنها مقولة تعبر عن مكانة الأم العظيمة في القلوب، تلك المرأة التي علّمت الكثير، وأعطت بلا حدود، ودون انتظار شيء من أبنائها، إنهن جيل الأمس، أمهاتنا اللواتي طالما سهرن لأجلنا ... ونتيجة لجملة التغيرات التي طرأت على الأسرة العربية نجد أن هناك إهمالاً يجسده العقوق من بعض الأبناء لأمهاتهم.. والواقع يقول إن هناك مسنين ومسنات نسيهم أبناؤهم في مراكز تتولى رعايتهم .. حكايات حزينة ..ودموع تنهمر ...ومآقي أتعبتها السنون ...




(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ). [سورة النساء: من الآية 36] وقال تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً). [سورة العنكبوت: من الآية 8]. ومن ذلك كله نرى أن الإسلام حث على بر الوالدين والأقرباء، ولم يقتصر على ذلك بل حث على بر أصدقاء الوالدين، أي شمل البر جميع المحيطين من المسنين، كذلك فإن الإسلام ينظر إلى من لا يرعى حق الكبار على أنه ليس جديراً أن ينتسب إلى مجتمع المسلمين، وفي ذلك قال صلى الله عليه وسلم: "ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا"؛ فكبار السن بحاجة دائمة إلى الإيناس وإدخال السرور إليهم، والإسلام يرعى هذا الجانب، ويجعل من أفضل القربات عند الله تعالى إدخال السرور على قلوب الآخرين؛ فرعاية المسن أو العاجز تجب شرعاً على القريب لقريبه...






الى من يهمه الأمر
أطرح موضوعي هذا للنقاش
فما رأيكم بما سلف ذكره في متصفحي الآن
بأنتظار آرآئكم
لكم مني كل الود وعبير الورد


مواضيع ذات صلة ..:



أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك



التعديل الأخير تم بواسطة عطر الياسمين ; 2011-06-17 الساعة 10:58 AM

اقتباس
قديم 2011-06-17   #2

ورد الياسمين
۩۩ البسمة الحزينة ۩۩

ورد الياسمين غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



انه لتثيرني تهزني تعزف لحنا على اوتار قلبي وكيف الكتابة عن موضوع في القلب مكانه الا وهو اغلى من في الوجود الام
ان الأم .. تبقى كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء ومها عبرنا وقلنا عن الام فلن يكفي من تعظيم لدورها في حياتنا
لكن مع الاسف ما يشهده العالم الاسلامي من عقوق للوالدين فهي من أكبر الكبائر بعد الإشراك بالله، وكيف لا يكون كذلك وقد قرن الله برهما بالتوحيد فقال تعالى: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً) [الإسراء: 23]. وايات كثيرة ذكرت في بر الوالدين، وها نحن نسمع بين الحين والآخر، وللأسف من أبناء الإسلام من يزجر أمه وأباه، أو يضربهما أو يقتل أمه أو أباه.
لما قرات موضوعك تذكرت قصة كنت سمعتها من قبل في عقوق الوالدين
في يوم كانت امراة مسنة لا ترى طريقها تسكن مع ابنها لكن زوجة الابن كانت لا تطيقها لذلك طلبت الزوجة من الزوج ابعاد الام من البيت فاخذها الابن ليرميها في احدى الغابات وعندما وصل الابن للغابة تركها هناك وعند منتصف الطريق عاد ليرى ما تفعل امه فوجدها تبكي فقال لها بعد ان غير من نبرة صوته :لما تبكين يا سيدتي قالت لي ابن تركني هنا واخاف ان تأكله الذئاب فانا اسمع صوتهم، فقال لها : اتبكين عليه وهو الذي رماك هنا ، قالت هو ابني واخاف عليه فلما سمع الابن هذا الكلام من والدته عاد ليرجعها الى المنزل ولا يفرط بها ابدا
فمع الاسف الشديد ان الكثير من الابناء خصوصا لما يتزوج ينسى الوالدين او يكون لهم دور ثاني في حياته ويجحدون سنين العذاب والشقاء اللام والاب فلم يعود رضاهم عنه مطلبه كما في السابق لكن هيهات فكما تدين تدان فيجب ان يرى الشخص نفسه لانه قد ياتي يوما عليه ويصبح شيخا كبيرا بحاجه لرعاية اولاده
فيجزيه الله بما كان يعمل مع والديه ،اسفة اللاطالة
ويعطيك الـعافيه ..
طــرح موفــق ننتظر جديــدك و ابــداعــك...
امتناني وتقديري لجهودك الطيبه ....
دمت بود الرحمن ...








اقتباس
قديم 2011-06-17   #3

sara aljazairia
عضو مشهور

sara aljazairia غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



اسمحي لي ان اهنيك على اختيار الموضوع بل وكل مواضيع المسابقة التي يبدو تسلل طرحها و ترابطها واظحا ويعكس ذكاء منتقيتها التي اضن انه يدور في راسها فكرة تريدنا ان نصل نحن ايضا اليها ونقرها
وهي ان المراة هي رمز العطاء ولكن للاسف الكل يطلب منها ان تعطي دون ان تاخذ ولو كان ذلك على حساب راحتها وصحتها وسعادتها وشبابها
والام معيار التضحيه عندها مضاعف
فكم سمعنا عن ام تحملت ظلم زوجها لها فقط لاجل ابنائها
وكم من ام رفضت الزواج بعد موت زوجها لاجل تربية ابنائها
وكم من ام منحت ابنها احد اعضائها ليواصل حياته
ورغم ما تعانيه من آلان الحمل والولادة الا ان حبها الفطري لابنائها وغريزة الامومه يدفعها الى الحمل من جديد
فكل عبارات الشكر لن تفي الام حقها
وقد كرمها الله بان جعل الجنة تحت اقدامها
رغم ذلك يعمد بعض الابناء هداهم الله الى رد ذلك الجميل بالعقوق والعصيان فيعمدون الى ايداع امهاتهم في دور العجزة
ونحمد الله ان هذه الفئة هي القلة القليلة لاننا ننتمي الى مجتمع اسلامي يحفظ حقوق الوالدين ويجعلهما في مكانة عالية


اللهم ارحم امي ووسع قبرها وانره واجعله روضة من رياض الجنة
اللهم اغفرلي اي تقصير في حقها
ااااامين





اقتباس
قديم 2011-06-17   #4

الموناليزا
عضو مبدع

الموناليزا غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع حساس ولاتكفي اي كلمات ان تفيه حقه
انه يمسنا بشكل خاص لماذا لاننا لاننا امتداد لامهاتنا ..
ففي داخل كل امراة
ام ..
تبدا كبذره صغيرة تنتظر من يسقيها ويتبرعم منها اولادها ..تظل تظلل عليهم بحنانها تسقيهم من ماء عيونها ..
تدفئهم بااضلعها ..
وتظل معطاءه الى اخر رمق من عمرها
لاتكل ولاتتعب ..
منذ طفولتي
ولعبتي لاتفارقني .. اعاملها كما امي تعاملني .. ظننت باني اقلدها.. ولم اكن اعرف ان سرا الهيا يختبئ في كياني منذ التكوين .. يهيئني لاعظم دور لي في الحياة ..
اشكر الله كثيرا
لاني انثى
وان الجنة تحت اقدام الامهات
كانت دميتي مجرد لعبة ..
اوانا لحم ودم ابكي اتمرض انام اجوع وامي تصارع الاه لو قلتها تجري دموعها لو راتني ابكي .. اه ياامي ..
املاك انتي عجن بطين وانزله الله من السماء يحتضن الامي وتورق بين يديه ضحكاتي ..
كم هو قاسيا لو نبذت من قبل ابناءها .. هذا البرعم الصغير الذي كان بالامس طريا بين يديها ..
تخبئه من وجه الاقدار بين طيات صدرها ..
ارضعته الحب والحنان ..واستغنت به عن ملذات الحياة
يكبر امام ناظريها ليدير لها ظهره ويشح بحنانه عليها
يالقسوة الابناء حين ينسون الام
لايعوضها كل حنان الدنيا عنهم
اسفه صديقتي سااتوقف لحظه
لم احتمل منظر ام منسيه
لاني استحضرت منظرها لاكمل الكتابه
ولكني

اختنقت بعبرتي
_
_
-
اه
اه

للثكالى من قسوة الفراق تظل تئن ليالي وليالي ولاشي يملئ جوف قلبها الذي كان مكانا لولدها ..
صدقوني لاشئ يعوضها عن ولدها
واتمنى لو اننا وكل من يتجرا
على ان ينبذ والداه
ان يعرف انه
في يوم ما سيكون ابا او تكون اما
وماالحياة الا ادوار
مكررة
على مسرح كبير


تحية حب واحترام
لغاليتي
عطر الياسمين
للموضوع الجميل
كجمال امي وحنانها










اقتباس
قديم 2011-06-17   #5

غاااالي

غاااالي غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



يا قلب ابيض من الندى .... ياصورة عايشة في العيون
يا صابرة ديماً عالاسى وعلى الهوان وعلى الشجون

سامحيني يا بحر الحنان .... سامحيني
سامحيني لو خدني الزمان ... سامحيني

وادعيلي دايما ربنا يهديني

خلي الطريق الصعب علي ... يا امي يهون


امي الحبيبة ... امي الحنون

ياحب غالى مالى كل كيانى .......علمنى ربى والرسول وصانى
اوفى جمايلك فى خريف عمرك... واخفض جناح الزل وادعيلك
واطلب الرحمة للى ربانى

امى الحبيبة......... امى الحنون


يا بسمة حلوة نورت لياليا........ انتى الكفاح والصبر والتضحية
ما تزعليش لو شفتى منى اسية...
انا بردة ابنك مهما كان ويكون..... وانتى الى جوة القلب يا امى الحنون

يسلمو عطر فرحنا في البدايه وبكينا في النهايه تحياتي






اقتباس
قديم 2011-06-18   #6

هـُ‘ـُمُـ‘ـُسُـ‘ـُة ۅرډ

هـُ‘ـُمُـ‘ـُسُـ‘ـُة ۅرډ غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



يالله للموضوع الروعه
التي لو كتبنا مجلدات لن نكفي حقه
موضوع يستاهل التقييم والتثبيت
ولي عودة للمناقشة






اقتباس
قديم 2011-06-20   #7

♫ČĦēЯЯҰ•qǖəəŇ♫

♫ČĦēЯЯҰ•qǖəəŇ♫ غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



غاليتي
ابدعتي بأختيار مثل هذا المووضوع الرائع
**
استدعيت الحروف ناديت الكلمات
عصرت الفكر جمعت الأحاسيس والعواطف كل ذلك لأكتب عنها !!
هي الحب الصادق هي الحنان هي الرأفة هي العطف
هي الصدق الإخلاص في شيء
أريد كلمة.. أريد لفظا جمع تلك المعاني وتستحقها

فإذا بي أنطق وأقول ...
أمي ... أمي

نعم أمي .. فهي اول من نطقت بأسمها
التي حجرها أأمن مكان ؟؟
و بطنها مكان نشأتي الأولى..!!
تحزن بحزني تفرح بفرحي . بل ربما أشد فرحا مني بفرحي صادقه حتى لو جاملت رحيمة حتى لو ضربت
عطوفة حتى لو قست قريبة حتى لو أبعدت قريبة من القلب والروح .(أليس قلبي نشأ من دمها ولحمها)
نتجاهلها بل ربما لم نعطها اهتمام . ولكن ...
سرعان ما نقول أمي .. أمي


هل سنرد جميلها علينا . ونعطيها حقها ... !! ؟؟
فقد لمن حمل أمه وحج بها على ظهره .. أنك لم تفي بحق
طلقة من طلقات ولادتك..!!
أظنها لا تريد عيوننا أو نفديها بأعمارنا فهي أرحم بنا من أنفسنا ..
ولكنها تريد احترام وطاعة لأوامرها تقديروإعطائها حقوقها..
ولكن لا اعتقد انني وفيت لامي ولو لجزء قليل
من الذي تفعلهُ لنا
اللهم احمي لنا جميع امهاتنا
تحياتي
شيري كوين







اقتباس

تستطيع نشر الموضوع في هذه المواقع بالضغط على ايقونة الموقع المراد النشر فيه .

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:59 PM.

اضغط اعجبني

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات حبيبي يا عراق هو ملك لاصحابه

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107