عشيرة الزوينات


الملاحظات

منتدى العشائر العراقية والعربية كل شئ يختص بأمور العشائر العراقية والعربية اصولها وفصولها وصفاتها واماكن تواجداها ...

اخر الاخبار :

منتدى العشائر العراقية والعربية, علم الأنساب : هــو العلم الذي يتعرف من خلاله عن أنساب الناس وقواعده الكلية والجزئية والغرض منه الإحتراز عن الخطأ في نسب شخصٍ ما . وهو كذلك علم عظيم النفع ...
إضافة رد
المشاهدات 3560 التعليقات 10
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-04-04   #1

نزار المالكي
مدير منتدى العشائر العراقية والعربية

نزار المالكي غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي عشيرة الزوينات



علم الأنساب : هــو العلم الذي يتعرف من خلاله عن أنساب الناس وقواعده الكلية والجزئية والغرض منه الإحتراز عن الخطأ في نسب شخصٍ ما . وهو كذلك علم عظيم النفع جليل القدر حسب ما أشارت إليه الآية المباركة الكريمة ... وحث الرسول الأكرم محمد ( صلي الله عليه وآله وسلم ) أصحابه على تعلم النسب والإعتناء في ضبطه كي لا تختلط الأنساب مع بعضها الأخر . وقد أوصى حبيبنا الرسول الكريم محمد ( صلي الله عليه وآله وسلم ) (على تعلمه والإعتناء به . وقد أعتنت العرب في ضبط نسبه إلى أن أكثر أهل الإسلام قد اختلطت أنسابهم بالأعاجم فتعذر ضبطه بالآباء فانتسب كل مجهول النسب إلى بلده أو حرفته أو نحو ذلك حتى غلب هذا النوع . فقال صاحب : ( كشف الظنون ) : وهذا العلم من زياداتي على : ( مفتاح السعادة ) والعجب من ذلك الفاضل كيف غفل عنه مع أنه علم مشهور طويل الذيل وقد صنفوا فيه كتبا كثيرة . والذي فتح هذا الباب وضبط علم الأنساب هو : النسابة هشام بن محمد بن السائب الكلبي المتوفى سنة 204 هـ فإنه صنف فيه خمسة كتب : ( المنزلة ) و : ( الجمهرة ) و : ( الوجيز ) و : ( الفريد ) و : ( الملوك ) ثم اقـتـفى على أثره جماعة أوردنا آثارهم وذكرهم في هذا المدخل : ( أنساب الأشراف ) لأبي الحسن أحمد بن يحيى البلاذري وهو كتاب كبير وكثير الفائدة وكتب منه عشرين مجلدا ولم يتم بعد : و( أنساب حمير وملوكها ) لعبد الملك بن هشام صاحب : ( السيرة ) و : ( أنساب الرشاطي ) و : ( أنساب الشعراء ) لأبي جعفر محمد بن حبيب البغدادي النحوي سنة ( 2 / 115 هـ ) و : ( أنساب السمعاني التميمي ) و : ( أنساب قريش ) للزبير بن بكار القرشي و : ( أنساب المحدثين ) للحافظ محب الدين محمد بن محمود بن النجار البغدادي و ( أنساب القاضي المهذب ). انتهى ملخصنا . ولعلنا تكلمنا عن النسب في رسالتنا : ( لقطة العجلان فيما تمس إلى معرفته حاجة الإنسان ) فليراجعها المحقق فإنه مفيد جدا. المرجع : وكتاب أبجد العلوم الوشي المرقوم في بيان أحوال العلوم للقنوجي . ولعلم النسب طرائق عدة سلكها علماء النسب في التصنيف فيه ، وهذه الطرق هي :
$ سرد أنساب القبائل العربية في مصنف .كما فعل ابن الكلبي ، وابن حزم وغيرهما . سرد أنساب قبيلة معينة في مؤلف مستقل .
$ الإهتمام بنسب الأمهات . كما فعل ابن حبيب في كتابه ( أمهات النبي ) ، والدكتور حسين بن حيدر الهاشمي في كتابه ( جمهرة أنساب أمهات الرسول ) ، والعلامة مرتضى الزبيدي في رسالته عن العواتك أمهات النبي صلى الله عليه وآله وسلم التي حققها الشيخ مساعد العبد الجادر الأنصاري ، ويذكر أن الإمام الشافعي كان مبرزاً في هذا الجانب .
$ تبيين المؤتلف والمختلف في النسبة ، وهذه طريقة علماء الحديث ، الذين كان لهم منهجهم في التصنيف في الأنساب . أن الخوض في الأنساب وما يحويه هذا العلم من المتشعبات فلابد أن يكون العامل فيه من أهل الاختصاص أولاً . فأنَّ الخبرة في هذا لا تكفي الولوج في هكذا بحر متلاطم الأمواج لكثرة العاملين ولكثرة المشابه والمتشابه فيه . فالطبيب عندما يخطأ في إجراء عملية جراحية لشخص ما ويتوفى من جراء تلك العملية إو لقلة خبرة الطبيب فيكون موت شخص واحد لا موت جيلٍ بأكمله . أما الذي يعمل في علم الأنساب فعندما يخطأ في عمود شخص واحد أو يتجاهله سواء بتعمد أو بنسيانٍ فسيؤدي خطأه إلى موت نسبٌ وجيلٌ بأكمله . وقد قرأت في موقع القبائل العربية بعض المقتطفات عن عشيرة الزوينات وما حوت هذه العشيرة العربية في النسب المبارك . وبارك الله بالذي يكتب عنها إذا كان هو من أصحاب الاختصاص والشأن والدراية . وقرأت كذلك في بعض التفاصيل فوجدت بأن العشيرة قد فصلت بعض أفخاذها أيــــ( الحمائل منها ) أو لنقل البيوتات الكبيرة منها ولكن الذي فصلها وجدته تناسى أو تغافل أو أهمل وأنا لا أعرف هل هذا التجاهل أو التناسي أو التغافل الذي جاء من قبل ذلك الكاتب سهواً وأتمنى ويتمنى غيري هذا . وأن كان أمره متقصداً منه أو من غيره فالإنسان يعمل بأصله .! فالتفاصيل التي قرأتها وجدت فيها الكثير الكثير من التعامي و التجاهل فما عساي أن أقول ويقول معي أخوتي و أبناء عمومتي لذلك المتعامي الأرمد عليك لعنة الله والأجيال إلى قيام يوم الدين .. وأتمنى بأن الأمر جاء عن غير قصد أو سهواً من قبل الكاتب أو من قام بإدلاء المعلومات الخاطئة لذلك الناشر أو الكاتب فلهذا الحديث حديثاً آخر .... عموماً فأن عشيرة الزوينات هي عشيرة عربية كبيرة ذات الأصول العدنانية التي نبعت وترعرعت في الجزيرة العربية هذا وقد ذكر من قبل الكاتب ولكن عندما فصلَّ العشيرة إلى أفخاذها كما أسلفت وخصوصاً في العراق وتحديداً في محافظة النجف فقرأت بأن الأفخاذ قد أشير إلى بعضها وأهمل البعض الآخر . ولا نريد أن نخوض في التفاصيل والمجادلة فلدي مصادر التجاهل ومن قام بذلك ومن نسى أو تناسى لأي فخذ ولكن الذي فعل لفعله هذا هو معروف لنا .. أما كيفية نشره التفاصيل كيف تمت نعرفها عموماً جزاه الله .!! وأنا أعرف وعلى يقيناً من أمري إنَّ للعلاقات والعزائم الصدى الكبير بين بعض أوساط الذين من لا ذمم لهم من العاملين في الأنساب والنسابين وما يحويه هذا العلم الكبير. إلا أنَّ ضمائر لمثل هكذا نسابين قد ماتت في الدنيا والآخرة . وسيأتي يوم من يقفون أمام ربٍ العزة والجبروت ويسألون . لأنهم وافقوا على مسايرة الذي زودهم بالمعلومات الخاطئة عن العشيرة تعمداً . ولو أن النسابة المختص والحرفي في عمله لما وافقه على رأيه لقال له . ( لا لا أوافقك الرأي إلا بعد أن أسأل غيرك ) ولكن ... أسمعت لو ناديت حياً .. ولكن لا حياة لمن تنادي ..


النسب المشرف في بطون الكتب
##########


إن الخوض والبحث والفحص والتدقيق في النسب العقيلي العامري القيسي العدناني العربي لا يحتاج إلى البحث والمعاناة فأهل البحث والإختصاص لا يجدون صعوبةً في التسلسل النسبي والعد الزمني لهذه العشيرة العريقة في إصولها وجذورها فــ(عشيرة الزوينات ) عربية الأصل والجذر ونشأت نشأة عربيةً. فأهل الإختصاص من ذوي الخبرة والشأن في مجال البحث النسبي لا يبذلون الوقت ولا يتحملون العناء من أجل إيجادها في معاجم التأريخ وبطونها . فما عليهم إلا أن يقلبوا التأريخ وسيجدوها في الصفحات الأولى والتي كتبت عنها الأنامل الصادقة بيسر فلا يحتاجون لبذل الجهود المضنية من أجل إيجادها . بل إنها عشيرة عربية النشأة والأصل ومضاربها مشرعة ًومعروفة للقاصي والداني كرابعة النهار، وعلمها مرفرفاً معانقاً للعوالي بالفخر والإعتزاز وناصعاً كالدر الذي نثر من السماء لم لا وهم أصحاب نخوةٍ وجودٍ وكرم متوارث من الأسلاف إلى الأبناء . وما إنطفأت عن دِلالـها نيران الكرمِ والترحيب لحظةً واحدة وما فرغ سماطها من ضيوفه وجاءت التسمية المباركة لعشيرة الزوينات نسبةً إلى الجد الأعلى هو { زوين بن ناصر بن محمد بن أجود بن الأمير زامل بن حسين بن ناصر بن جبر (هو من أسـس الإمارة الجبرية بشرق الجزيرة العربية وهذه الإمارة ضمت الإحساء والقطيف والبحرين وكان ذلك عام ( 820 / هــ ) بعد أن أخذها بقوة البأس والصلابة من القرامطة أسرة آل جروان تحديداً وكانت أول إمارة أسـسـت لهذه العشيرة العربية وأول إمارة عربية لها ) بن عبد الله بن مانع بن علي بن ماجد بن عميرة بن سنان بن غفيلة بن شبانه بن قديمة بن نباته بن عامر بن عوف بن مالك بن عوف بن مالك بن عبد الله بن خالد بن عوف بن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفه بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان } ــــ (وعدنان جد العرب الأكبر ) .....
فبعد مرور عام واحد من ولادة أجود بن زامل وكانت ولادته في شهر رمضان المبارك عام ( 821 هــ ) في الإحساء ... فالمتمعن في النسب يجد بأن لـــ(زوين) أمتداداً طبيعياً للأمير زامل النجدي ولقّب النجدي بأن هذه العشرية هي من النشأة الأولى في الجزيرة العربية وتحديداً في نجد التي كانت لا تؤم الدخلاء ...
وقد أشار الدكتور عبد اللطيف الحميدان في كتابه الموسوم ( التأريخ السياسي لأمارة الجبور ) حيث أشار في بحثه إلى من أســس الإمارة ومن هو أميرها . وكذلك أشارت جملة من المصادر المعتبرة إلى ذلك وبما فيها المصادر المعاصرة والتي سندرجها في نهاية الكتاب والتي تحدثت عن النسب المشرف وتشير بكل وضوحٍ بأن الإمارة كانت بيد السلطان أجود وقد تولى الحكم فيها سنة ( 875 / هــ ) . وأعقب أولاده الأربعة على حكم الإمارة وهم :
1 / سيف .
2 / محمد .
3 / علي .
4 / زامل . ومن زامل عشيرة الزوينات ونسبها إلى زوين بن ناصر بن السلطان محمد بن السلطان أجود بن الأمير زامل النجدي بن حسين بن جبر العقيلي



الـهـجــرة
##########


أن عرب الحجاز والبوادي في تلك الأزمنة ولا يزالون عرب بداوة وترحال بين فترة وأخرى . وذلك لأسباب معيشتهم من جانبِ أما الجانب الآخر فتحدث بين الحين والحين مشادات أو منازعات مابين القبائل الأخرى فتتم الهجرة تلافياً وحقناً لإراقة الدماء .
فأول من هاجر من أحفاد السلطان أجود هو الأمير ناصر بن السلطان محمد بن أجود بعد أن تنازل عن حكم الإمارة الجبرية سنة ( 931 / هـــ ) لأحد أبناء عمومته من الفرع الهلالي وتحديداً من ذرية هلال بن زامل العـُمانيون لقاء مبلغاً من المال والذي تولى الحكم بعده هو غـَضيب بن زامل بن هلال .



دواعي هجرة الأمير ناصر
# # # # # # # # # #


أن الأمير ناصر بعد أن تنازل عن الحكم لجأ إلى حماية حليفهم راشد بن سعيد مغامس وهو زعيم الفضول والبصرة ولما وصل ناصر إلى حليفه فقام راشد بن سعيد مغامس فأكرمه وأعطاه أراضي واسعة من بطائح ذي قار . فدخلها ناصر هو وأبناءه وأبناء عمه وأقاربه وكذلك هاجرت مع ناصر مجاميع كبيرة من بطون بني جبر وتمكنوا من تأسـيـس نفوذٍ لهم غرب منطقة صفوان وبسطوا نفوذهم مجدداً في تلك الربوع وأمتدوا غرباً نحو سوق الشيوخ والبطحاء في ذي قار ومنطقة سوق الشيوخ ومنطقة الهويشلي التابعة الآن لناحية الدراجي التي هي من ضمن حدود محافظة المثنى ويعرفون اليوم بحمولة الصبيخة ....




سبب هجرة آل زوين
##########


أن الحرب عندما يـُشعل فتيلها وتتأجج نيرانها فلابد أن يكون هناك الخاسر والرابح فكانت سبب هجرة آل زوين من بعض مناطقهم وتحديداً من بطائح ذي قار هو خسارتهم بالحرب التي دارت بين عشائر الأجود في أيام رئاسة غانم بن وثال وعشائر بني مالك ورؤسائهم من آل خصيفه والتي أنكسرت فيها الأجود سنة ( 1048 / هــ ) بالقرب من عيون ماء الدلهميه .مما أدت هذه الحرب الطاحنة إلى مذبحة آل محمد الزوين ومقتل معظم رجالهم في تلك الحرب فتفرق شملهم بسبب تلك الحرب الطاحنة ...


$$$$$$$$$$$
فعشيرة الزوينات تنقسم إلــــى :


أن عشيرة الزوينات عشيرة عربية الأصل والمنشأ كبيرة بأعدادها و بتفرعاتها . والحمولتين الرئيستين التي تتألف منها عشيرة الزوينات هــــي :
$ : آل إﭽـلــيــب -
$ : آل إطـعـَيـمه -
حيث إن هاتين الحمولتين هي المكون الأساسي لهذه العشيرة الكبيرة في تعدادها والمنتشرة في كافة محافظات العراق الوسطى والجنوبية والشمالية والبعض من أفرادها من سكن خارج العراق وهم اليوم يعدون بالعشرات نتيجة السنين التي قضوها . وسنشير في سطورنا هذه إلى الأفخاذ التي تتفرع من كلا الحمولتين أي من ( آل إﭽـلـيـب وآل إطـعـَيـمه ) وعسى أن تنفع هذه السطور وبعض التفصيلات التي سأبينها لآبائنا ولإخواننا وأبنائنا وأجيالنا لكي تبقى لهم مناراً يستدل به بعد أن نرحل من هذه الدنيا الفانية وأن يترحموا بها على كاتبها ومن شاركنا في رفدنا لهذه السطور من المعلومات إنه نعم المولى ونعم النصير. ورحم الله من سنَّ سـُنةً حسنة فله أجرُها وأجرُ من عمل بها . ولعن الله من سنَّ سـُنةً سيئة فله وزرها ووزر من عمل فيها وعساني أني قد سَنية سنةً حسنة ....


أولاً / آل إﭽـلـيـب :هي حمولة كبيرة وهو المكون الأساسي من مكونات عشيرة الزوينات وسأبين تفرعاته أي ( أفخاذها ) ومناطق تواجد آل إﭽـلـيـب وبعض وجهائها ...
1 / فخذ آل
2 / فخذ آل
3 / فخذ آل

مناطق سكن آل إﭽـلـيـب في :
1 /
2 /
3 /

وجهاء آل إﭽـلـيـب هم :
1 /
2 /
3 /








ثانياً / آل إطـعـَيـمه :


هي حمولة كبيرة وهو مكون أساسي من مكونات عشيرة الزوينات وسأبين تفرعاته أي ( أفخاذه ) ومناطق تواجد آل إطـعـَيـمه وبعض وجهائها ...

1 / فخذ آل
2 / فخذ آل
3 / فخذ آل
مناطق سكن آل إطـعـَيـمه في :
1 /
2 /
3 /


وجهاء آل إطـعـَيـمههم :
1 /
2 /
3 /



الموقف السياسي والبطولي لعشيرة الزوينات :


كانت عشيرة الزوينات وما زالت هي ولادة الرجال الأبطال الذين لا يصمتون على الضيم وهذا لم يؤتى من الفراغ حيث أشار التأريخ إلى مواقفها النبيلة في الملمات التي حكيت ضدها وكانت السباقة في الكشف عن المؤامرات التي كانت تنسج في الدهاليز المظلمة . وكان عام ( 1132 هــ) خير دليل على المواقف البطولية لها . وجبل طرف الحويش الحالي هو الشاهد الذي ينبئك على الموقف البطولي الشجاع للمرحوم
_ جاسم الزويني الملقب بـــ( جاسم الجمل ). وجبل الحويش كان خارج أسوار المدينة ومطلاً على الصحراء الغربية . وفيه بعض نقاط الحراسة لرجال النجف . وكانت حراسة مدينة النجف تشترك فيها بيوتات النجف وحيث كان جبل طرف الحويش هو بمثابة الرصد الذي يبن أي تحرك عدائي صوب مدينة النجف. ولأن مدينة النجف الأشرف كانت مهددة من قبل بعض الذين يكفرون الشيعة وإمامهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وهم الوهابيون ( الوهابيون هم طائفة مسلمة أو وتدعي الإسلام وهي تكفر كل من يوالي آل محمد ( ص ) ويطلقون وصفاً على الطائفة المسلمة الشيعية بأنهم قوم ok-iraqok-iraqok-iraqok-iraqok-iraq ) . حيث كان جاسم الجمل الزويني أحد الكلفين بالحراسة الليلية في جبل الحويش وكان رجلاً صلباً ولن يتوانى لحظة واحدة عن المهمة التي أوكلت إليه . وكان العين الثاقبة لأي تحرك لأي عدوا وبعد أن رأى الأعداء بأن مهمتهم باتت صعبه بوجود جاسم الجمل الزويني فدبرت أمراً لإغتياله فأغتيل جاسم الجمل الزويني بيد أحد العملاء الذي كان العين الساهرة للعدو مثلما أغتيل الوطنيون من أهالي النجف وأمثالهم كثيرون ...
_ الموقف البطولي الذي تخلد لشيخ عشيرة الزوينات في محافظة البصرة المرحوم الشيخ جاسم بن الشيخ عذافه حسب ما أفاني بموقفه بن عمه الوجيه عبد السلام جعفر العذافه الساكن في محافظة النجف الأشرف حيث قال :
في عام ( 1966 ) في شهر رمضان المبارك أيام الحرس القومي حيث أرسل طلباً من متصرف البصرة آنذاك المدعو ( الحياني ) طلب من الشيخ جاسم الحضور لمبنى المتصرفية كبقية شيوخ عشائر البصرة وتأخر الشيخ جاسم عن الحضور لأنه سمع بأهانة المتصرف لبعض الشيوخ وعندما حضر بعد وقت فقال المتصرف لشيخ جاسم لماذا لا تأتي مع الشيوخ ولماذا تأخرت ( يعني أنته إمربيلك إشوارب ). فقال له الشيخ جاسم ( الشوارب إلي ولإهلي ) وضرب المتصرف بأحد الكراسي . وسجن بعدها وأطلق سراحه بعد أن تجمعت عشائر البصرة أمام المتصرفية بأعلامها وأطلق سراحه . ولكن الإهانة التي وجهت للمتصرف دفعته لإغتيال الشيخ جاسم بعد مرور شهر واحد ...


# # # # # # # # # #


&زوينات البصرة :
البصرة ... محافظة جنوبية من المحافظات العراقية وهي ثغر العراق الباسم وأشراقة الخليج العربي . ومنطقة الهارثة هي ضمن مناطق الجمهورية العراقية وموقعها الجغرافي إلى الشمال من مدينة البصرة الفيحاء وهي حلقة الوصل بين الجنوب والعاصمة بغداد وهي منطقة سكن الزوينات .. وبعد أن خسرت آل زوين الحرب فتفرقت القوم . فمنهم من ذهب غرباً ومنهم من ذهب شرقا فعشيرة الزوينات ممن سكنوا لهذه المنطقة وأستوطنوا فيها وتمركزوا تحديداً بأراضي نهر عمر ويعرَفون ويعرفــُون بمنطقة الزوين وسجلت معظم أسماء دوائر الدولة هناك بتسمية زوين فمثلاً ( مركز شرطة الزوين . وبريد وهاتف الزوين . وماء ومجاري الزوين ولهم مختارية المنطقة برمتها منذ الأزمنة القديمة . فأن زوينات البصرة هم من ذرية الأجود ولهم رئاسة قديمة منذ جدهم المرحوم الشيخ حميدي صالح الزويني وبعده المرحوم الشيخ عذافه بن حميدي وبعده المرحوم الشيخ فالح صافي بن حميدي وبعده توالت على عشيرة الزوينات في محافظة البصرة المشيخة إلى كلاً من المرحوم الشيخ جاسم عذافه إلى أن وصلت في الوقت الحاضر إلى الشيخ ماجد بن نوري عذافه ..


وجهاء عشيرة الزوينات في محافظة البصرة :


1/ عبد الإله جعفر فالح الزويني ( أبو عقيل )
2/ عدنان نوري عذافه ( أبو علي )
3 / خزعل سوادي عذافه ( أبو قيس )
4 / غازي فيصل سوادي ( أبو علي )



& زوينات ذي قار :
ومن الزوينات ممن سكن محافظة ذي قار بعد أن أمتد نفوذ العشيرة الكبيرة فمنهم من سكن البصرة وتكلمنا عنهم والقسم الآخر من سكن محافظة ذي قار وهم من ذرية الأجود بن زامل وتحديداً في منطقة البطحاء وسوق الشيوخ ومنطقة الهويشلي
& زوينات الكوت وميسان :
بعد تلك المذبحة التي حصلت فتشتت عشيرة الزوينات في جميع الأقسام . إذ هاجرت قسم من عشيرة الزوينات إلى منطقة الكوت وميسان وهم من ذرية (صگـر وبدر) وهم أولاد حافظ بن زوين وهم من ذرية الأجود وهم فخذ ( السميـﭻ ) أخوة الشيخ علي وآلبو بدر وهاجر قسم منهم نحو الغرب ويمتهنون بكافة الحرف والمهن والوظائف الحكومية ومنهم من يعمل بالزراعة ويمتلك للأراضي الزراعية وبعد ذلك هاجر قسم منهم إلى مدينة الثورة في محافظة بغداد وأما الذين لا زالوا في ميسان مركز المحافظة وعلي الغربي ومنهم فخذ واحد من يسكن الكوت المنطقة الغربية .
التابعة لناحية الدراجي التي هي من ضمن الحدود الإدارية لمحافظة المثنى ويعرفون اليوم بالصبيخة ..
& زوينات الديوانية :
ومن عشيرة الزوينات ممن سكن محافظة الديوانية ويمتهنون بالكسب والوظائف الحكومية ومتحالفون مع عشائر آل إزيرج لحد هذا اليوم وصلتهم بأبناء عمومتهم لا تنقطع لحظة واحدة ويعرفون بجماعة الشيخ مگـطوف أذبيح الزويني .
&زوينات النجف الأشرف والكوفة المقدسة
عشيرة الزوينات القاطنين في مركز محافظة النجف والكوفة قد هاجروا إليها كأفراد وأستوطنوا فيها كأصحاب حرف بسطة ومهن وكسبة ومنهم من أمتهن الزراعة في بداية الأمر . فأفراد هذه العشيرة هم اليوم كبقية أبناء عمومتهم فلهم علاقات واسعة ومتينة فيما بينهم ومع بقية سائر العشائر الأخرى فأفراح أبناء عمومتهم هي أفراحهم ومعهم في كافة القضايا التي تهمهم كأفراد أسرة واحدة . وفيما بينهم الزيارات المتبادلة على مدار السنين وما الفضل الذي هم فيه فيعود إلى آبائهم لأنهم سنوا سنة حسنة فلم تكن هناك أي قطيعة مع أي طرف ومع تطور الزمن وأدواته فأصبح لعشيرة الزوينات في هذه الرقعة الجغرافية التي شغلوها الباع الطولى في كافة مناحي الحياة . فالكثير منهم في تلك الأزمنة الغابرة يمتهنون المهن الآنفة الذكر وهم اليوم يتقلدون بعض المناصب الحكومية الرفيعة المستوى وبعضهم من يمتهن بالتجارة والأعمال الحرة ولهم علاقات واسعة على الصعيدين العشائري والحكومي . وهم منتشرون في كافة أحياء النجف والكوفة وخاصةُ بعد توسع المدينة وتهديم المحلات القديمة من النجف فتفرقوا في أحياءها . وهم من حمولة درويش وهو جدهم الأكبر الذي إليه ينتمون .. وهناك بعض البيوتات المنتشرة في بقية المحافظات من درويش .. وهم ( آل جرمط في كربلاء وبابل ، وآل مريزه في بابل وكربلاء ، وآل فيروز في بابل ، ) . وسنأتي إلى أبناء عمومتنا من الذين سكنوا خارج النجف والكوفة واستوطنوا في بابل وكربلاء بالتفصيل لا حقاً ..

@ زوينات النجف الشرف :
*** فخذ آلبو وداعة :
هو ببت عريق وذو شأن ومن أصحاب الوجاهة والكرم في النجف الأشرف خصوصاً وفي باقي المحافظات ويشار إلى هذا البيت بالفخر والإعتزاز وأكتسب صيته من الخيمة الزوينية لأن هذا البيت وأساساته متجذرةً من الجذور الزوينية العربية العريقة وهم كباقي أبناء عمومتهم لهم صلات وثيقة مع عشيرتهم الزوينات في النجف الأشرف وعموم العراق . وجاءت تسميتهم بفخذ آل ( وداعه ) نسيةً إلى جدهم الكبير المرحوم وداعه حمزة حسون الزويني وسارت التسمية نسبةً بذلك الجد ولحد الآن . وهم اليوم منتشرون في النجف الأشرف . ومن وجهائهم الحاج الوجيه حسن عبد وداعه الزويني ( أبو طالب ) وكذلك الحاج عبد الزهرة جبار وداعه الزويني ( أبو شاكر ) والأستاذ هادي جبار وداعه الزويني أبو ( حسن ) وحاتم جبار وداعه الزويني ( أبو عادل ) وكانت لهم البصمات الواضحة لهذا الفخذ مع أبناء عمومتهم وكافة القبائل والعشائر الأخرى وفي جميع القضايا ومشاركون في فض المنازعات التي تحدث بين عشيرة الزوينات والعشائر الأخرى .ولهم كذلك الخدمات الجليلة مع أبناء عمومتهم ولهم الحضور الدائم في موكب عزاء الحسين ( عليه السلام ) في النجف الأشرف طرف العمارة ومشاركون فعليون فيه وأصبح سمتهم الشهامة والحضور المتميز مع أبناء عمومتهم وفي جميع المناسبات التي يعقدها البيت الزويني . وأما مناطق سكنى آلبو وداعه فهم اليوم منتشرون في أحياء محافظة النجف الأشرف وبيوتهم وما زالت محط أنظار الوافدين من أبناء عمومتهم وبقيت العشائر الأخرى ..
*** فخذ آلبو داود :
أو بيت آلبو داود نسبة إلى جدهم داود . حيث كان وجيهاً وصاحب مضيفاً كبيراً في منطقة الجـِماعة التابعة لقضاء الكوفة العلوية وتقصده الناس من كلِ حدبٍ وصوب وكان يمتاز بوصفٍ كبقية أبناء عمومته حيث إذا مـرَّ عليه يوماً ولم يضيفُ مكانه خاطراً فيجن جنونه فيقوم ويقف في الشارع أي ( يلزم الشارع ) ويدخل كل من يسير إلى مضيفه وعندما يسأل المار أين كنت يقول له كنت في مضيف داود ولقبت العائلة بـــ( آل داود ) . وكبيرهم اليوم والوجيه في هذا البيت الزويني هو الحاج هادي سلمان داود سلمان الزويني أبو ( رضا ) والوجيه الحاج داود سلمان داود سلمان الزويني أبو ( حيدر ) وكذلك خادم الحسين ( عليه السلام ) عبود سلمان داود سلمان الزويني أبو ( أمير ) وإن هذه العائلة الكريمة هي عائلة عز وكرم قد أكتسبوه من الأجداد الكرام وبقيت سمة الكرم والجود متأصلة في البيت ولحد الآن وهم كذلك أصحاب نخوة مع أبناء عمومتهم ومساهمون في القضايا التي تخص الخيمة الزوينية وفي فض النزاعات التي تحدث مع العشائر الأخرى ولهم حضورٍ متميز في المناسبات الحسينية وخصوصاً مع أبناء عمومتهم في موكب مشعل عشيرة الزوينات في النجف الأشرف طرف العمارة منذ أيامه الأولى ولحين إنتهاءه . وأما مناطق سكناهم فهم اليوم منتشرون في جميع أحياء محافظة النجف الأشرف وبيوتهم مشرعةً لأبناء عمومتهم وبقيت العشائر الأخرى كحال جدهم داود الزويني الذي لم يخلو مضيفه من الوافدين وإن خلى فيجن جنونه إلا أن يضيف داره خاطراً فهذا هو حال عشيرة الزوينات فمضاربهم مضارب عز وكرم للوافدين إليهم ......
*** فخذ آلبوگمرة :
يقال بأن إمرأة الحاج حسين الزويني أسمها گـمره وكانت هذه المرأة هي بمثابة الشيخة في منطقتها وذات جاه وصاحبة كلمة الفصل عند قريناتها في بعض المسائل الخلافية التي كانت تحدث في منطقتها وتجد الحلول لأي مشكلة تدعى لها . وكان بيتها في منطقة الحويش في(الفضوة حالياً ) عامراً بأصحاب المشاكل العائلية لأهالي المنطقة المعروفة لدى النجفيين وكانت ذو شأن لمجاوراتها ولأهل المنطقة ولأن أسمها ( گـمره ) فذهبت التسمية على أولادها بأولاد گـمره . وتوفيت هذه المرأة الجليلة في النجف في عام ( 1917م ) وقبرها الآن في نفس المنطقة إعتزازاً بمكانتها وأبى أهل المنطقة إلا أن تدفن بجوارهم ودفنت في جوار أحد أولاد الإمامعلى بن أبي طالب ( عمران بن علي . ع ) .. فــآلبو گـمره هم أحدى الركائز الأساسية لعشيرة الزوينات في محافظة النجف وبقية المناطق ( بابل ، الكوفة ، بغداد ، الديوانية ) هم أصحاب نخوة وعزيمة وكرمٍ متوارث من الأسلاف رحمهم الله وما زالوا على طريقة أجدادهم . ومن وجهائهم كلاً من : مجيد سعيد گـمره أبو ( عباس ) وحمودي سعيد گـمره أبو ( رائد ) وصباح سعيد گـمره أبو( زمان ) ورشيد سعيد گـمره أبو ( ماهر ) وكلهم أكدوا لي قصة تسميتهم بـــ( آلبو گـمره ) وشرحوها لي بالتفصيل وكذلك أصدقاء آلبو گـمره أكدوا لي قصة المرأة الفاضلة ( گـمره ) ومواقفها إتجاه أبناء المنطقة وممن يستجار بها في بعض المشاكل التي كانت تواجههم وهم كلاً من : ( شاكر جبر الجبوري وحسون علي حنتوش البستنـﭽـي ) وهم من كبار السن في المنطقة وهناك من آل بوگـمره وهم أولاد مهدي كريم گـمره الذي أعدم أيام الحكم الصدامي وأولاده هم كلاً من صالح و( عبد الزهرة گـمره أبو ( عباس ) ومسلم مهدي گـمره أبو ( عقيل ) ففخذ آلبو گـمره بقى وما زال على السيرة التي أنتهجها لهم آبائهم وهي سيرة حسنة مع أنفسهم أولاً ومع أبناء عمومتهم ومع بقية العشائر الأخرى حيث تجدهم في مناسبات عشيرة الزوينات على قدمٍ وساق ومتواصلون معهم و في كافة القضايا التي تهم العشيرة وتستوجب حضورهم وهم كذلك مشاركون في موكب المشعل الحسيني الذي يقيمه أبناء عشيرة الزوينات في النجف الأشرف طرف العمارة ولهم بصمات واضحة مع أبناء عمومتهم في بقية المحافظات . وأما مناطق سكن آلبوگـمره فهم تفرقوا في أحياء النجف الأشرف بعد توسعها ومنهم من بقى في المنطقة القديمة في طرف الحويش حيث سكنهم القديم ..
*** فخذ آلبو عبد الكاظم :
تعود هذا التسمية إلى الشيخ عبد الكاظم بن جاسم بن عبيد بن كاظم بن علي بن ظاهر بن عبيدان بن درويش بن ﭽليب الزويني والذي يسمى عبد الكاظم لدى أبناء عمومته بأبو ( شوارب ) وكان المرحوم عبد الكاظم من الوجهاء الذين يشار إليهم بالبنان وكانت قريته تهابه لشدة بأسه مع من يريد أن يأخذ حقه ومع العلم كان عبد الكاظم يسكن تلك المنطقة بمفردة وكانت تلك القرية تسكنها عشائر بني حسن وهذاما أفادني به الوجيه سلام بن نعمة بن عبد الكاظم بن جاسمبن عبيد كاظم بن علي بن ظاهر بن عبيدان بن درويش بن ﭽليب الزويني وأما سبب تسميتهم بلقب آلبو عبد الكاظم فيعود إلى جدهم الكبير الذي كان يسكن في قرية أم ( نعجه ) واليوم هم من ضمن المكون الأساسي لعشيرة الزوينات في محافظة النجف الأشرف وكان بيته مقصداً لأبناء عشيرة الزوينات في عموم العراق والنجف وهم اليوم متواصلون مع بقية أبناء عمومتهم ومنتشرون في أحياء النجف الأشرف وأبنائهم كلاً من : سلام بن نعمة بن عبد الكاظم بن جاسم وجاسم بن نعمة بن عبد الكاظم وكاظم بن نعمة بن عبد الكاظم وطاهر بن نعمة بن عبد الكاظم وأحمد بن نعمة بن عبد الكاظم وعلي بن نعمة بن عبد الكاظم وحسن بن نعمة بن عبد الكاظم . وأما أولاد طعمة بن عبد الكاظم بن جاسم فهم كلاً من : علي بن طعمة بن عبد الكاظم ومحمد بن طعمة بن عبد الكاظم وإبراهيم بن طعمة بن عبد الكاظم . وأما حسين بن عبد الكاظم بن جاسم فأولاده كلاً من : علي بن حسين بن عبد الكاظم بن جاسم ين عبيد بن كاظم بن علي بن ظاهر بن عبيدان بن درويش بن ﭽليب الزويني . فهذه العائلة هي من عوائل الجود والكرم المتوارث من الأسلاف إلى الأبناء وبقيت على هذه العادات والتقاليد العربية التي كان يتبعها أجدادهم رحمهم الله ولم ينقطعوا لحظة واحدة عن أبناء عمومتهم بل هم المتواصلون مع عشيرتهم وفي كافة مناسباتهم ......
*** فخذ آلبو طاهر :
نسبةً إلى جدهم طاهر .






*** فخذ آلبو الجمل :
وهو من الأفخاذالكبيرة والمعروفة في عموم العراق ومحافظة النجف خاصة ومكون أساسي ورئيسي في عشيرة الزوينات وهو من الأفخاذ التي سكنت محافظة النجف الأشرف في طرف الحويش تحديداً ولا زالت آثارهم ولحد الآن ومنذ الأزمنة القديمة . و لهم المشاركات الفعلية في أيام الغزو الوهابي لمدينة النجف الأشرف وسيأتي بيانه في ( الموقف السياسي والبطولي لعشيرة الزوينات ) وكذلك أيام الإستعمار العثماني للعراق وأيام ثورة العشرين وشرارتها الأولى .... وأما سبب تسميتهم بهذا اللقب فكان أحد أجدادهم يعمل بتجارة الأقمشة والصوف والتمر بين النجف وبادية الحجازوكان مقره تحديداً في محافظة النجف الأشرف في شارع المدينة والتي كانت تسمى آنذاك بـــــ( المناخه ) وكانت هذه المنطقة أيالمناخه تعرف بهذا الإسم قديماً وحديثاً وهي حلقة الوصل المؤدية إلى المملكةالعربية السعودية . وكان جدنا الكبير المرحوم جاسم بن عباس بن رضا بن عبيد بن درويش الزويني يمتلك خاناً ( أي مكان لمبيت الإبل ) وكان يبيع ويشتري بها ويكريها أي ( يأجرها بثمن ) . وعندما يسأل المار بالمنطقة ويقول أين فلان فيقولون له صاحبك ذهب إلى ) جاسم أبو الجمال ) والجمال في ذلك الوقت كانت تسمى بلغتها العربية ( الجمال ) واليوم تسمى عندالبعض بــــ( البعران ) وكذلك كان جاسم الجمال أو الجمل المشاع به الآن طويل القامة حيث كان يوصفون طوله قد تجاوز المترين ويزيدُ بقليل وواسع المنكبين وخلف ظهره أشبه برغوةعالية من اللحم أي مثل ( أصحاب لعبة كمال الأجسام ) فلهذه المواصفات سميت عائلته بـــآلبو الجمال . ومع مرور الوقت خففت الكلمة إلى أن أصبحت آلـبو الجمل وسارت التسمية على ذوي جاسم الجمل ولحد الآن .. وأنا قد عاشرة والدي المرحوم خادم الحسين ( عليه السلام ) الحاج عباس بن حسن بن جاسم بن عـباس بن رضا بن عبيد بن درويش بن ﭽـليب الزويــني وقــد توفى عام ( 1993 م ) فكان طوله ( 2 م , و5 ) سم ويمتلك جسماً ضخماً وحسب إعتقادي كان والدي من آخر الذين يحملون السلالة والمواصفات الآنفة الذكر ... وهذا الشيء معروفاً لدىعامة الزوينات ( أبناء عمومتي ) وبقية أهل النجف الأشرف . ولا يخفى على أصحاب الإختصاص من النسابين بأن هناكعشائراً أتخذت أسماءها من خلال المهن والعاهات مثلاً ( آلبو الصائغ ، آلبو الحجار ، آلبو السقه ، آلبو التمن ، آلبو العبايـﭽـي ، آلبو الخياط ، آلبو النجار ، آلبو الحداد ، آلبو الكواز ، آلبو الكبه ، ) وكثيرة هي المهن التي لقبت بها البيوتات وأصبحت سارية المفعول على أصحابها وهم اليوم أفخاذاً يلقبون بها . وهنا لابد من الإشارة وتعزيزاً لكلامي ولشرحي فكان العالم العربي الجاحظ والسبب في تسميته بالجاحظ . هي لجحوظ عينيه أي لبروزها . وهذا البروز لعينيه هو من العاهات والتشوهات الخـَلـقـيـة أي أن بعض العوائل قد سارت عليها بعض تسمياتها لعاهاتها الجسدية . ولقبة لعاهاتها التي أصابت بعض أجدادها وأنتسبوا لذلك الجد الذي يحمل العاهة وخلفها لأولاده من بعده وأصبحت أرثاً لهم . والثانية هي أن عبيد الله الأعرج هو أخو الإمام محمد الباقر ( عليه السلام ) وأبن الإمام السجاد ( عليه السلام ) كان أعرجاً ولحقت به سلالته وهم اليوم من السادة العلويين الأجلاء وهم عشيرة ( الأعرجية ) نسبةً إلى جدهم عبيد الله الأعرج وسارت تسميتهم بهذا اللقب .. والإشارة الثالثة هي سبب الذي لقب به العالم العربي أبو حيان التوحيدي وسميّ بالتوحيدي لأن أباه كان يبيع تمراً ، والتوحيدي هو نوع من أنواع التمور في تلك الأزمنة . والإشارة الرابعة هي كان للإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) صحابياً جليل القدر والمنزلة أسمه ( صفوان الجمال ) والسبب بلقبه هذا بـ( الجمال ) لأنه كان يؤجرُ الجمال ويكريها للحج أو للأغراض أخرى ..... وأن فخذ آلبو الجمل هم اليوم عدداً ليس بالقليل وهم من أصحاب الشأن والكرم والجاه ومن أشراف المكون الأساسي لعشيرة الزوينات وملتزمون بالصلات الوثيقة فيما بينهم وبين الخيمة الزوينية وبين العشائر الأخرى . ولهم البصمات الواضحة في جميع المهمات والملمات التي يستدعـى فيها وجودهم واليوم هم المشاركون الفعلين في موكب عزاء عشيرة الزوينات بعد أن رحل والدهم ( رحمه الله ) الذي كان من ضمن الملتزمين في الموكب الحسيني في ( مشعل عزاء عشيرة الزوينات في طرف العمارة ) ومنهم : الأستاذ الصحفي وشاعر أهل البيت ( عليهم السلام ) عماد بن عباس بن حسن بن جاسم بن عباس بن رضا بن عبيد بن درويش بن ﭽـليب الزويني ( أبو أحمد ) والذي يلقب بــــ( عماد الجمل الزويني ) . والأستاذ محمد باقر عباس حسن الجمل الزويني أبو ( علاء) . والأستاذ عدنان عباس حسن الجمل الزويني أبو (مرتضى ) . والأستاذ شاكر عباس حسن الجمل الزويني أبو ( أسعد ) . والأستاذ عبد الحسن عباس حسن الجمل الزويني أبو ( محمد ). والأستاذ عبد الحسين عباس حسن الجمل الزويني أبو ( علي ) ... وأما مناطق سكناهم فهم اليوم منتشرون في أحياء النجف الأشرف . وبقى سكن العائلة القديم في المنطقة القديمة في طرف الحويش قد سكنه الأستاذ عماد بن عباس بن حسن جاسم بن عباس بن رضا بن عبيد بن درويش بن ﭽـليب الزويني أبو ( أحمد ) ساكناً في نفس المكان القديم والتي ترعرع فيها أجداده العظام ( رحمهم الله ) وهو في طرف الحويش . وكان بيت المرحوم الحاج عباس حسن جاسم الجمل الزويني محط أنظار أبناء عمومته جميعاً وتجدهم بين الحين والآخر متجمعون في داره وفي كافة مناسباته ومن ضمن أبناء عمومته الذين كانوا يرتادون بيته بشكل متواصل وهم كلاً من : المرحوم الحاج سلمان داود الزويني والمرحوم الحاج عـِلي آل إبراهيم الزويني والمرحوم الحاج حميدي عبود الزويني والمرحوم الحاج علي فيروز الزويني والمرحوم الحاج محمد جرمط الزويني والمرحوم الحاج رشيد حسن الضيف الزويني والمرحوم الحاج علي طاهر الزويني والمرحوم رزاق عبود الزويني والمرحوم الحاج عبد الزهرة الزويني والمرحوم الحاج جبار وداعة الزويني والمرحوم الحاج عبد وداعة الزويني والمرحوم الحاج عباس العنـﮔـوري الزويني وكثيرة هي أسماء أبناء عمومته الذين يحضرون لداره ...

*** فخذ آلبو الثليثي :
أن هذه التسميةلهذا الفخذ العريق جاءت من المرحوم كاظم بن محمد وهذه التسمية لكون كاظم طويل القامة وذو جسم ممتلئ وبناءاً على مواصفاته الجسدية سميَّ بالثليثي أي لضخامة جسمه وكان عندما يمر بالطرقات تقول الناس أتى الثليثي . لأن جسمه ( يتفصل ) لثلاثة أشخاص وهم من أصحاب الشأن في العراق والنجف خاصة . ولا زالت تسمية الثليثي سارية عليهم ولحد الآن وهم من وجهاء وأشراف عشيرة الزوينات في النجف الأشرف وهم أهل نخوة وكرم وضيافة ولهم كلمة مسموعة ما بين عشيرتهم وبقية العشائر الأخرى ولهم الحضور الدائم في جميع مناسبات عشيرة الزوينات وبقيت دار المرحوم الحاج حميدي عبود كاظم الثليثي الزويني محط أنظار القادمين من أبناء عشيرة الزوينات .. ومن وجهائها اليوم الذي ألتزموا مكانة أجدادهم الكرام كلاً من : الوجيه أبن المرحوم الحاج رزاق عبود كاظم الثليثي الزويني أبو ( ضرغام ) والذي أكتسب من أبيه جاهاً وأكتسب من سمعته صيتاً وأصبح بديلاً وأخلف مكانة أبيه في المناسبات وأصبحت داره ملتقاً لأفراد العشيرة في مناسباتهم وله موكباً خاصاً به لإقامة المأتم الحسيني ( عليه السلام ) حيث تتجمع لديه المعزين في مصاب الحسين (عليه السلام ) ولا زال مكانه عامراً بوجوده وأولاده هم كلاً من ( ضرغام وخضير وميثم ) . وأما أولاد المرحوم الحاج حميدي عبود كاظم الثليثي الزويني كلاً من كاظم حميدي عبود الثليثي الزويني أبو ( كرار ) وعلي حميدي عبود الزويني أبو ( عبد الإله ) والوجيه صاحب حميدي عبود الثليثي أبو ( علاء ) وخادم الحسين (عليه السلام ) أحمد حميدي عبود الثليثي الزويني أبو ( أمجد ) ... وبعد رحيل والدهم الحاج حميدي عبود كاظم الثليثي الزويني ( رحمه الله ) أستلم أولاده المشار إليهم زمام الخدمة الحسينية وأصبحوا يديرون المأتم الحسيني و أتخذوا من مسيرة والدهم منهجاً في إقامة المآتم الحسينية وأصبح مشعل عشيرة الزوينات في النجف الأشرف طرف العمارة في عهدتهم ولا زالوا مستمرين في تقديم الخدمات الجليلة في هذا الموكب وبمشاركة أبناء عشيرة الزوينات حيث يتجمعون في هذه المناسبة الحسينية في كل عام وخصوصاً في أيام عاشوراء . وأبناء عشيرة الزوينات عاشت وتربة وستبقى على الولاء الحسيني ولن تنفك من هذا الولاء. وأما مكان تواجدهم فقد أستوطنوا في الأحياء التابعة لمدينة النجف الأشرف ومنهم من بقى في سكن والدهم المرحوم الحاج حميدي عبود الثليثي الزويني في منطقة الجديدة وتحديداً في منطقة سوق الحديقة المعروف لدى النجفيين .وهم قد ألتزموا بكل ما يؤتى من أبناء عمومتهم من حيث الحضور الفعال والمتميز وفي جميع مناسباتهم . وأما البيت الثالث فهم أولاد عبد الزهرة عبود الثليثي الزويني فـــ(عبد الزهرة ) هو الأبن الأكبر لـــ(عبود الثليثي الزويني ) وقد كان مسكنهم في الكوفة العلوية وبعد رحيل والدهم ( رحمه الله ) أنتقلوا إلى النجف الأشرف وأستوطنوا في أحباء النجف الشرف وهم كلاً من : عبد مسلم عبد الزهرة عبود كاظم الثليثي الزويني ونعمان عبد الزهرة عبود كاظم الثليثي الزويني . وعقيل عبد الزهرة عبود كاظم الثليثي الزويني ولهم جاهاً في عشيرتهم ومع سائر العشائر الأخرى . وأولاد عبد الزهرة وأولاد حميدي وأولاد رزاق وذراريهم فهم أبناء عمومة ..







زويــــنـــــات الـــكوفـــــــة


*** فخذ العنگوري: أن فخذ العنگوري هم فخذ مهم ومكون رئيسي من مكونات عشيرة الزوينات ويشار إليهم بالبنان ولهم الوقفات المشهودة مع بيتهم الزويني . وتجدهم في جميع مناسباتهم الخاصة والعامة .. أما نسبة تسميتهم بـــ(العنگوري ) فأن الحاج محمد جدهم الكبير فكانت لدية أرضزراعية وقد زرع فيها ( الطماطة ) المعروفة عندنا . والمعروفة في بعض البلاد العربية(بالبندورا ) فسأله أحد أصدقاءه المارين وهو يشير إلى الطماطة التي زرعها محمد فقال له ( يمحمد إزارع أبگاعك ) فقال له محمد ( آني زارع عنگور ) فسارت التسمية على محمد بالعنگور . وهذا ما أكـده لي أحد أبناءه وهو أبن عمي كاظم عباس محمد العنگوري أبو ( حيدر ) وأبن عمي صاحب محمد علوان العنگوري و أبن عمي ضياء حسين محمد العنگوري وهم اليوم بمثابة وجهاء العناگره في قضاء الكوفة المقدسة ويشار إليهم بالفخر والبنان وهم أصحاب عزٍ ووجاهة في المنطقة ولهم مع أبناء عمومتهم صلات وثيقة لا تنقطع مع الخيمة الزوينية وهم أصحاب عزٍ وترحيب بأبناء عمومتهم وعشيرتهم وبقيت العشائر الأخرى . وهم كذلك مشاركون مع أبناء عشيرتهم في عزاء الحسين ( عليه السلام ) الذي تقيمه عشيرة الزوينات ( المشعل ) في النجف الأشرف طرف العمارة منذ إنطلاقته الأولى ولحين إنتهاءه المراسيم الحسينية وهم اليوم من سكنت أحياء قضاء الكوفة المقدسة ومنهم من بقى في قريته الأصلية وهي ( الجماعـَه ) والقسم الآخر من سكن في حي ميسان وتوزع القسم الآخر في الأحياء التابعة لمحافظة النجف الأشرف ويعملون في شتى المجالات المهنية والوظيفية ..
*** فخذ آلبو ساري:
أن فخذ آلبو ساري هو من هو من المكونات الأساسية لعشيرة الزوينات وهذا الفخذ العريق من ضمن الخيمة الرئيسية التي تنبثق منها عشيرة الزوينات .. و حمولة آلبو ساري ومتعلقيه جاءت تسميتهم بهذا الاسم من جدهم الكبير المرحوم ساري نتاش الزويني حيث كان الجد الكبير هو من أصحاب الشهامة والكرم وتوفى في محافظة كربلاء في منطقة الزيبيلية وله ولدان سبع وحسين . فأما حسين له ولدين لوطي وجبر .. فآلبو جبر هم من سكنت محافظة بغداد .. وأما آلبو لوطي فهم من سكنت كربلاء .. وأما أولاد سبع فهم إثنان حسن وبخيت ويسكنون في النجف الأشرف قضاء الكوفة ولهم ذراري وهم أولاد بخيت وهم محمد وعلي . فأن أولاد محمد بخيت سبع ساري الزويني فهم كلاً من الأستاذ زهير ( أبو كرار ) .. وأمين محمد بخيت سبع ساري الزويني أبو ( ماجد ) وهو وجهيهم من بعد أن توفى والدهم المرحوم محمد بخيت حيث أن أمين الزويني هو الذي أستلم زمام فخذ آلبو ساري في محافظة النجف الأشرف و الذي جاء ذكره في موكب عشيرة الزوينات وله ولدين هما ماجد ومصطفى . وأن هذا الفخذ قد نمى وذاع صيته بفضل الجهود المتفانية التي أبداه أمين الزويني أبو ماجد لأنه ما تأخر في يوم من الأيام عن عشيرته وأبناء عمومته حيث كان السباق الأول في لملمت الأوراق التي تتناثر هنا أو هناك وجعل من بيته المضيف الدائم والمفتوح لأبناء عمومته في فض بعض المنازعات العشائرية التي تحصل بين عشيرة الزوينات وبقية العشائر الأخرى .. وأما أولاد علي فهم كلاً من صادق ، رمزي ، ماهر، ثائر .
فبالنسبة لآلبو جبر فهم عبود جبر حسين وأخوته حسين الجبر وتومان الجبر وعبيد الجبر وعلي الجبر وحسن الجبر هم من سكنت محافظة بغداد وحالياً وجيههم هو علي جبر حسين ساري أبو ( جبار ) فبيته هو محط أنظار العشيرة الزوينية أينما كانت ..
وأما لوطي حسين ساري الزويني فهو من سكنت كربلاء وأولاده هم حسن ، مدلول ، عباس ، مجهول . ووجيه آلبو لوطي هو اليوم مجهول لوطي حسين ساري الزويني أبو ( علي ) .

&زوينات الهندية :
وهجر قسمٌ من الزوينات نحو أراضي الهندية بعد أفتتاح نهر الهندية سنة 1205 / م والذي أفتتحه آصف الدين الهندي وزير شاه إمبراطورية الهند أيام الوالي أحمد باشا العثماني ..
& زوينات بغداد :
بغداد العاصمة الجميلة لعراق الحب والكبرياء وجعلها الله جل وعلى أن تتوسط الخريطة العراقية وهي أم العراق وأباه وبغداد العلم والعلماء والثقافة والمعارف وهي بمثابة القلب في الجسد العراقي وكل شرايين الجسد قد أتصلت بالقلب ولولا القلب لهلك الجسد وأبلى وعشيرتنا الزوينات قد أستوطنت في ذلك القلب نعم سكنوا فيها وتوزعوا في ربوعها وسكنوها بعد أفتتاح مشروع أبي غريب وتملكوا أراضي الـعـسـس وما جاورها وتحالفوا مع عشائر الزوبع وهؤلاء هم زوينات بغداد ويعرفون بــ( الضيف والعويد ) وأستوطنوا تلك الأراضي في بداية عقد الستينات من القرن الماضي وبعدها أستولت الدولة العراقية على أراضيهم لإقامة مشروع مطار بغداد الدولي وحصلوا على التعويضات المالية من قبل الدولة من جراء ترك أراضيهم فهاجر جميع المعوضين من عشيرة الزوينات إلى مناطقأخرى من بغداد وسكنوا منطقة البياع والدورة والفخرية . وأستوطنوا هناك وتركوا الزراعة والرعي بعد أن تحضروا وسكنوا المدن والأحياء وعملوا بالوظائف الحكومية ذات الدرجات الوظيفية العالية والقسم منهم في الأعمال الحرة والتجارة العامة .
& زوينات الديوانية :
الديوانية .... هي إحدى محافظات منطقة الفرات الأوسط. التي يضمها سهل العراق الرسوبي، يحدها منالشمال محافظتا بابل وواسط، ومن الشرق محافظتا ذي قار وواسط، ومن الجنوب محافظة المثنى ، ومن الغرب محافظة النجف.
مرت المحافظة بعد عام 1834 الذي يمثل نقطةانطلاق التنظيم الإداري في العراق ، الذي أرست دعائمه الحكومة العثمانية، بسلسلةمستمرة من التغيرات والتعديلات الإدارية، ففي عام 1858 كانت تمثل قضاءً إدارياًيعرف بقضاء الديوانية، وكانت تابعة للواء الحلة الذي يتبع بدوره ولاية بغداد .. ومن عشيرة الزوينات ممن سكن محافظة الديوانية ويمتهنون بالكسب والوظائف الحكومية ومتحالفون مع عشائر آل إزيرج لحد هذا اليوم وصلتهم بأبناء عمومتهم لا تنقطع لحظة واحدة ويعرفون بجماعة الشيخ مگـطوف أذبيح الزويني .

& زويـنـات كربــلاء :
إن محافظة كربلاء هي اليوم معقل عشيرة الزوينات وثقلها الأكبر من حيث تعداد أفراد هذه العشيرة وقد سكن هذا القسم منذ الأزمنة القديمة وأستثمروا الأراضي الزراعية الشاسعة وتملكوها بأموالهم وهم اليوم يمتهنون بالأقسام الزراعية والثرة الحيوانية منها والمهنية والصناعية والتجارية والوظائف الحكومية وفي شتى الدرجات الدنيا منها والعالية . فعشيرة الزوينات في كربلاء حالها كبقية أبناء عمومتهم لا يصمتون على الضيم والقهر وعلاقاتهم بعضهم ببعض علاقات طيبة كالجسد الواحد إذا أشتكى منه عضواً تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى .

&زويـنـات الموصل :
عشيرة الزوينات في محافظة نينوى هم بالطبع عشيرة كبيرة لأن هجرتهم تمت تقريباً بين عامي ( 1930.. م / 1940..م ) فلو أردنا أن نحصيهم بـــ( 50 ) نفراً هاجروا في تلك السنين وطرحنا بالأرقام { 2009 ميلادية الآن – 1940 ميلادية وقت هجرة أفراد العشيرة آنذاك لظهر الناتج لنا = 69 عماً } إذن أصبح لتلك أفراد العشيرة مدة الهجرة هي 69 سنة ..
إذن عددهم بـــ( 50 فرداً × 69 سنة مدة الهجرة = 3450 فرداً ) من عشيرة الزوينات في محافظة نينوى وهم من سكنت سنجار وتلعفر وبعض أحياء نينوى ولكن صلاتهم بأبناء عمومتهم من عشيرة الزوينات مقطوعة ولحد الآن ...

&زويـنـات سوريا :
عشيرة الزوينات هم من سكنت تلك الربوع منذ الأزمنة القديمة فقسم من عشيرة الزوينات من توطن مع عشائر البكارة السورية الأصل في حلب وآلبو كمال وأنقطعت أخبارهم عن أبناء عمومتهم ولحد الآن . ومنهم من هاجر من العراق إلى سوريا بعد الملاحقات التي كانت تلاحقهم بها الدولة العراقية بين عامي ( 1970 / 1975) في عهد البعث العراقي لأن لهم إتجاهات سياسية بعكس سياسة البعث في ذلك الوقت ففروا وسكنوا في العاصمة دمشق وهم أصحاب حرف وصناعة وتجارة ولا زالوا على علاقات واسعة مع أبناء عمومتهم ..




####################
حـمـائـــــلــــنا عـــزتـــنا


إن عشيرة الزوينات العشيرة العربية الأصل كما أسلفت تتكون من الحمائل كبقية تكوين العشائر العربية الأخرى . فلو أردنا أن نتطلع لحمائلها المعروفة الصيت والجاه فنجدها حمائلاً مترابطة ومتماسكة فيما بينها كالبنيان المرصوص تشد بعضها الأخرى . وأن وشائج القربى هي ذات الأواصر الطيبة التي باتت هي المعيار الأساسي فيما بينها .
فلو أراد المتصفح لما قلته فأنه حتماً سيوجه إليَّ السؤال التالي .؟
هل أن أبناء العشيرة هم على كلمة واحدة .؟ ولا يوجد أي جوٍ فيما بينهم يعكر الصفو الأسري لآل زوين ؟ وهل هم على تركوا النزعات القبلية والفوارق الطبقية .؟ وهل وهل ؟
فالجواب على السؤال الموجه وبقية الأسئلة سأختزلها بإجابة واحدة .
هي أن كل العشائر العربية وبدون أي أستثناء توجد فيما بينهم الفوارق الطبقية والقبلية . فمنهم من يقول لك أنا رأس العشيرة والآمر والناهي فيها وسيدها ......
ومنهم من يقول لك أن أنا جلست وأتصدر المجلس فلا يحق لأي أحد أن يتكلم أو يرد على كلمتي بالسلب أو الإيجاب . ومنهم الشيء النزر من تدعوه لمناسبة معينه ويعتذر منك بأعذارٍ واهية وبلا أي مبرر عشائري .. نعم توجد هناك الحالات السلبية بين الأقوام .. وأقول بكلمة واحدة لعلها تنفع المتصفح وتعطيه الإجابات الشافية هي إننا بشر نخطأ ونصيب وأكررها نخطأ ونصيب. ولكننا عندما نخطأ فخطأنا على أسرتنا هي أسرة الزويني وعندما أقول أسرة الزويني فنحن بالرغم من الهفوات المسجلة على الشيء النزر والتي تقع هنا أو هناك فنحن عائلة واحدة وتجمعنا هي خيمة العز والكبرياء والجود والكرم ورائحة القهوة العربية في مظلة الزويني الشماء ....
.


كـلـمـة أقـولـها لـنـفـسـي وأهـلـي زويــن
####################كلمة باتت في قلبي منذ الأزمنة وأمدها منذ كنت أساير والدي المرحوم الحاج عباس حسن جاسم عباس رضا الزويني والذي لقبت به عائلته بــ( عباس الجمل الزويني ) حيث كنت الملازم لوالدي منذ الصغر وأينما يحل ضيفاً وأينما تكن هناك مناسبةً لعشيرتنا وليس بشعوري أنا لوحدي بل هو شعور كل من كان ملازماً لوالدة في صغر سنه أو في صباه وفي إي من مناسبات العشيرة وفي قلب كل من ينتمي لهذه العشيرة العريقة ( الزوينات ) .. أقولها نحن أبناء عمومة وأسرة واحدة وليسوا بالمتحالفين الغرباء الذي يجمعنا الحلف ومصلحته ونتفرق بعد الإنتهاء من مصلحة حلفنا . فلزوماً علينا أن نعتمد على شبابنا لأن ما مر مجلساً للآل زوين وهم يريدون أن يناقشوا فيه أمراً يخص العشيرة وأنجمعوا لذلك لأمر إلا وأنفض ذلك التجمع أو المجلس بالصوت العالي وعدم الإتفاق وتتفرق أبناء العم والأخوة على ألا يتفقوا .!! نعم تبقى العلاقات ووشائجها فيما بيننا لا تنتهي وهذا وحده لا يكفي ... فالأجدر بنا أن نعطي الشباب الواعي والمثقف من الأسرة الزوينية دورها وأن نجد الطرق والطرق للإبتعاد عن ما هو قد رسم في الأزمان الغابرة وكانت فيها بعض التشوهات البسيطة . علينا أن نتكاتف ونتعاضد ونـُشيد بما بناه آبائنا وأجدادنا ونصحح لبعض المسارات التي نوهت عنها والتي قد أصابتها بعض التشوهات وأن لا تأخذنا العزة بالإثم وأن نعترف بالمهارات والطاقات الواعدة التي تمتلكها شبابنا وواجبٌ علينا أن لا نهمش أي دورٍ لهم وأن تصغا الآذان لكلمتهم وآرائهم ولا نقول كان أبي وكان جدي وجدي بل لنقل بكلمة واحدة { ليس الفتى من قال كان أبي .. بل الفتى من قال ها أن ذا } والملاحظ والمتمعن لهذا البيت الشعري البديع لم يأتي عن فراغٍ من قبل قائلة بل كان يقصد كان بناء أبيك في وقته وجاء دورك أنت . ونعطي للأجيال القادمة دورهم الريادي لأن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه وعلى آبائه أفضل الصلاة والسلام أوصانا بحديثه الشريف . قال : { أجيالكم خلقوا لغير زمانكم } . إذ فأن عصر الثقافة والعلم والتعلم جاء لهذا الجيل الفتي . وعذراً أن أقول هكذا ولكنها الحقيقة فآبائنا لم يصبهم مفاصل التعليم والتحصيل العلمي لقساوة الحياة التي هم عاشوها . فلننظر إلى التقدم العلمي الذي بات في متناول أجيالنا وأصبح العالم أجمع كقرية صغيرة أو بعبارة أخرى كالدرهم في قبضة اليد بفضل الشبكة العنكبوتية ( الإنترنيت ) . فاليكن كبارنا بمثابة الهيئة العليا التي يلجأ إليها في الملمات والصعاب والمشورة لا أن نتزمت فيما مضى .. فلنسرق الوقت وعصر التقدم المعرفي قبل أن يسرقنا الدهر فالوقت لن ينتظرنا .. آبائنا أجدادنا خيمة لنا من العواصف العاتية وملاذنا الذي به نستجير...





الرجاء من أبناء عمومتي ومن هم جناحي الذي به أطير الإعتذار والصفح
####################


من المتصفحين العذر لإسهابي ولكني أستذكر ما قالته عقيلة الطالبيين وفخر المخدرات زينب الحسين (عليها وعلى أخيها السلام ) . ( أن القلوب حرى والعيون عبرا ) حيث إني والذي حضر لمجالسنا العشائرية لمناقشة بعض الأمور التي تهم مصلحتنا كأبناء عمومة ولما تؤول إليه أمورنا وأجيالنا ( فأقول إتفقوا على أن يجتمعوا لأمرٍ يخصنا كأبناء عمومة فأجتمعوا . فأنفض إجتماعهم على أن لا يتفقوا ) ..


المواكب الحسينية لعشيرة الزوينات
####################


إن الحسين ( عليه السلام ) مصباح الهدى وسفينة النجاة وما من بشر أحبه حتى أعطاه الله ما يتمنى وما يريد . بسبب حبه لأبن الزهراء فاطمة ( سلام الله عليهم أجمعين ) لماذا وهنا السبب واضح لأن الحسين ( عليه السلام ( قد أعطى لله ما يملك والجود بالدم أقصى غاية الجود فالكل تتمنى خدامة أبي الأحرار ( سلام الله عليه ) وكل العشائر هي تواقة لهذا الدرب الحسيني من أجل الوصول والحظوة بالجائزة الكبرى من الله سبحانه وتعالى يوم الورود..
فعشيرة الزوينات كباقي العشائر العربية لها الخدمات الجليلة والواضحة في المضمار الحسيني وسباقة هي من أجل أحياء شعائر الحسين ( سلام الله عليه ) وأتخذت من مقولة الإمام جعفر بن محمد الصادق ( سلام الله عليه ) عندما قال : رحم اله من أحيا أمرنا . فعشيرة الزوينات أحيت الأمر بإقامة الشعائر المحمدية وتلبيةً لمقولة الإمام ( سلام الله عليه ) وكذلك لفوز بشفاعة محمد وآل محمد ( صلوات الله عليهم أجمعين ) . حيث لعشيرة الزوينات المواكب الكثيرة والمتعددة وأينما سكنوا فتجدهم السباقين لأداء الشعائر فأهلنا في محافظة البصرة لهم المواكب والسرادق التي ينصبونها لإقامة المراسيم الحسينية وكذلك أهل ذي قار وميسان والكوت والمثنى والديوانية والنجف الأشرف وكربلاء المقدسة وبغداد وبابل والهندية والكوفة العلوية وأينما تواجدوا وحتى في بلاد المهجر . ولنا نحن في محافظة النجف الأشرف ففي عام { 1931 م } موكباً حسينياً كبيراً ( المشعل ) وهو أكبر مشعل حسيني ويتكون من ( 35 رأس ) ويشهد له القاصي والداني وحيث يقيم المأتم في أيام عاشوراء ضمن طرف العمارة وهذا الموكب قد أســـسـه الأجداد العظام رحمهم الله وتوالت عليه الأبناء حفظهم الله جيلاً بعد جيل إلا أن وصل في بيت المرحوم الحاج حميدي عبود كاظم محمد الثليثي الزويني وبمشاركة المرحوم الحاج عباس حسن جاسم الجمل الزويني والمرحوم سعيد گـمره والمرحوم كاظم حمود والمرحوم علي طاهر والمرحوم جبار وداعة والمرحوم محمد جرمط والمرحوم عبد الحسين علوان الملقب بآلبو رصاص والمرحوم عبد الزهرة عبود والمرحوم رزاق عبود والمرحوم عباس العنگـوري والمرحوم جابر حمود والمرحوم سلمان داود والمرحوم نعمة جاسم . إلى أن توالت أبناء عشيرة الزوينات على إقامة هذا الموكب الحسيني حيث أصبحوا خيرُ خلف لخير سلف وألتزموا بمسيرة آبائهم في موكبهم الحسيني والقائمون عليه اليوم كلاً من :
كاظم حميدي عبود كاظم محمد الثليثي الزويني ، علي حميدي عبود كاظم محمد الثليثي الزويني ، صاحب حميدي عبود كاظم محمد الثليثي الزويني ، أحمد حميدي عبود كاظم محمد الثليثي الزويني ، عماد عباس حسن جاسم الجمل الزويني ، محمد باقر عباس حسن جاسم الجمل الزويني ، عدنان عباس حسن جاسم الجمل الزويني ، شاكر عباس حسن جاسم الجمل الزويني ، أحمد عماد عباس حسن جاسم الجمل الزويني ، أمين محمد بخيت سبع ساري نتاش الزويني ، ماجد أمين محمد بخيت سبع ساري نتاش الزويني ، رشيد سعيد حسن گـمره ، كاظم عباس محمد العنگـوري ، حيدر كاظم عباس محمد العنگـوري ، ضياء حسين محمد العنگوري ، صاحب محمد علوان العنگوري ، حتم جبار وداعة الزويني ، عادل جبار وداعة الزويني ، حسن عبد وداعة الزويني ، عبد الزهرة جبار وداعة الزويني ، خضير على طاهر الزويني ،

أعلام عشيرة الزوينات ـ فهنا نشير إلى الأعلام والوجهاء ـ الأموات منهم رحمهم الله ـ والأحياء منهم أدامهم الله :
أعلامها ووجهائها الأموات :
حيث تمتاز وتفتخر عشائر الدنيا كافة في مشارق الأرض ومغاربها بأعلامها وآبائها وأجدادها الذين بذلوا الجهود المضنية من أجل كلمة العشيرة ولم صفوفها . فعشيرة الزوينات كباقي العشائر العربية فأتخذت نفس الطريق والمنهج وكان الفضل إلى الذين أسسوا قوام العزة والفضيلة وسبقونا بوضع اللبنات الأولى ورسموا لنا الطريق الصحيح في معرفة بناء العشيرة وحمائلها . فهم السباقون ونحن وأبناء العمومة الأجلاء سنكمل ما بنوه
مواقف النجف الوطنية عبر التأريخ :
هنا النجف يعني هنا علي هنا الفداء . فعندما نقول هنا علي نحن نعي بما نقول حيث نقول هنا الرسالة وقائدها ( ص ) ومن الرسالة وقائدها نستلهم العبر والفداء وما بثت الرسالة السماوية في الأرض إلا بثلاث عوامل : صبر محمد وسيف علي وأموال خديجة ( صلوات الله عليهم أجمعين ) فباجتماع هذه الأسـس وتكاملها وتعاضدها تمت الدعوة الإلهية وأشرقت شمس الهدى والتقى وعمَ الجزيرة العربية الخير الوفير . فعندما قال الحبيب المصطفى ( صلي الله عليه وآله وسلم ) مخاطباً لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) حيث قال : { يا علي : لا يعرف الله إلا أنا وأنت . ولا يعرفني إلا الله وأنت . ولا يعرفك إلا الله وأنا } فأنت نفسي التي بين جنبيَّ . إذن فأن النجف تشرفت بمحمدٍ ( صلي الله عليه وآله وسلم ) وعلي (عليه السلام ) وبما أن النجف فيها محمد وعلي ومواقفهما المشرفة فبلا أدنى شك بأن الذي جاورهما ناله الفوز الكبير وأستلهم منهما روح الفداء والتضحية هذه هي النجف وأبنائها الشرفاء فقد أصبحوا مشاريع فداء وتضحية من أجل الدين ومن شيده . فالنجف بقعة عراقية وإمتدت وعانقت جذورها أرض الحسين ( عليه السلام ) ورجاله . النجف خلدها التأريخ ودخلته من أوسع أبوابه وصنعت مجدها بالدماء الزكية فالحفاظ عليها واجبٌ مشروع ومقدس والنجف اليوم هي ملهمة الثوار وصانعة الأبطال عبر ودرس أستبسالها موثقةً وتسلمه باليد من جيل للآخر ولو تصفحنا لبطون التأريخ وما يفصح لسانه ليونبئك عن تفاصيل قوافل الشهداء الذين زفوا كليلة عرسهم نحو المجد وعروسهم ( الشهادة ). وأمامك صور حية خلدت بدماء أبطال النجف الأشرف ومنها الصد البطولي أيام الغزو الوهابي لمدينة النجف الأشرف وما فعله البطل الشجاع عباس الحداد ورفاقه حينما أنقضوا على فريستهم من أزلام المد الوهابي ولقنوهم درساً علوياً نجفياً لن تنساه النفوس الوهابية ولهذا اليوم وبقيت صورة عباس الحداد ورفاقه محفورةً في أروقة ومئذنة الصحن الحيدري الشرف وهي تشير إلى الزائر إليها هنا النجف يعني هنا علي هنا الفداء .. وصفحة أخرى من المواقف الوطنية التي تتجلى أما التأريخ وفصوله هي في عام ( 1920 م ) وعام ( 1941 م) في حركة مايس وإنتفاضة صفر الحرام عام ( 1977 م ) والإنتفاضة الشعبانية عام ( 1991 م ) . وكل هذه الثورات والإنتفاضات قد شارك فيها السبع النجفي عباس الحداد ورفاقه لأن أهل النجف كلهم عباس الحداد وراية عباس الحداد وصولته تجدها في الأطراف الأربعة خفاقة رغم الرياح العاتية وبقيت مثلاً للبطولة والإستبسال والغـَيـرَة والدفاع عن الأرض والمقدسات والعرض لآخر نفس ...
الـفـصـل الأول :
البيئة التأريخية لمدينة النجف الأشرف :
النجف في اللغة : مكان مستطيل منقاد ولا يعلوه الماء . بدأت النجف كمنتجع ثم مدينة للمناذرة في القرن الرابع الميلادي وبعد الإسلام واكتسبت أهمية وقدسية حيث يقع فيها ضريح الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام ) وعندما حضر العالم الكبير الشيخ نصير الدين الطوسي قبل أكثر من ألف سنة حيث أسس أول جامعة دينية فيها وأكتسبت النجف الأشرف لشهرتها العلمية من تلك الجامعة وأستقبلت طلاب العلوم الدينية من كافة الجنسيات وخصوصاً الشيعية . فالنجف الأشرف هي حاضرة الدنيا ومدينة الأمم وأم العواصم . مدينة أحتضنت الجسد الطاهر وتشرفت في أن تكون مهداً أبدياً لذلك الجسد الشريف . وسميت النجف بـــ( الأشرف ) لأنها تشرفت بنفس وأخو النبي محمدٍ ( ص ) . وأحتوت ما بين جنبيها رفاة عدد من الأنبياء والأولياء والصالحين والعلماء الربانيون . واليوم تشهد مدينة النجف الأشرف توافد الأعداد الغفيرة من المؤمنين والسائحين وتستقطب الزائرين والمحبين من شتى بقاع الأرض ومن مختلف الجنسيات والأعراق والأقوام الإسلامية وغير الإسلامية لترتوي من معينها مختلف العلوم والمعارف وأختلطت وتفاعلت الحضارات على أرضها المقدسة وأصبحت النجف الأشرف حاضرة الحمراء ووريثتها الشرعي ( الكوفة العلوية المقدسة ) . النجف الأشرف هي المفتاح الرئيسي للإطلالة على الخليج العربي وبحرها قبل أن يجف هو الممر المائي الذي بات حلقة الوصل والإرتباط بين مختلف الثقافات . وأنفتحت النجف الأشرف على الجزيرة العربية من خلال باديتها الشاسعة ولهذه العوامل الثقافية والإقتصادية والجيولوجية والتراثية وحلقات وصلها التي رسمها الله تعالى من خلال الممرات التي تمتلكها يشكلان مع العامل الديني والمعرفي جملة أن تكون مركزاً تجارياً يشار إليه بالبنان والفخر والإعتزاز . ومدينة النجف الأشرف تمتاز بصفة خاصة عن بقية المحافظات العراقية هو إمتلاكها الأسوار المنيعة لأنها واقعة على طرق البوادي الواسعة وهذا البيت الشعري للشاعر النجف الأول أحمد الصافي النجفي حيث قال :


{ صدق الــذي سماك وادي طـــوى .. يا دار : بل وادي طوى وعـراء }
{ جـلـسـَت على الأنهارُ بلدان الورى .. فعلام أنت َجلست في الصحـراء }


الفصل الثاني :
البيئة الداخلية لمدينة النجف الأشرف :
(1) أسوار النجف وسبب بنائها :
يقول الشيخ باقر جعفر محبوبة : { فنشأت العمارة حول المرقد المقدس سنة { 170 هــ } وقطن النجف بعض العلويين والخاصة من الشيعة , ثم توسعت البلدة وتلاحقة العمارة بتوالي الأعوام وأخذت بمصير وافر من العمران حتى لم ينقض القرن الرابع الهجري إلا وفي النجف من السادة العلوية ألف وتسعمائة عدا غيرهم من الشيعة . وتقع مدينة النجف على حافة الهضبة الغربية من العراق ، جنوب غرب العاصمة بغداد وعلى بعد { 160 كم } عنها. ، وتقع على خط طول { 44 } وعلى خط عرض 31 درجة. يحدها من الشمال والشمال الشرقي مدينة كربلاء ( التي تبعد عنها نحو 80 كم ) ، ومن الجنوب والغرب منخفض بحر النجف ، وأبي صخير ( الذي يبعد عنها نحو 18 كم ) ، ومن الشرق مدينة الكوفة العلوية المقدسة ( التي تبعد عنها نحو 10 كم ) . فمدينة النجف الأشرف هي مدينة تطل الصحراء من جهة الغرب وبما أن الجهة الغربية كانت تكثر فيها بعض الأفكار التي تدين بالولاء لغير الإمام علي بن أبي طالب ]عليه أفضل الصلاة السلام [ وفي كينونتهم روح العداوة لعلي وآل علي ] سلام الله عليهم أجمعين [ وكل من يحبهم فكانوا بين الفترة والأخرى يشنون الغارات على مدينة النجف الأشرف ولم يفلحوا وتتصدى رجال المقاومة النجفية الأشداء لصد غاراتهم ويولوا هاربين . ولأنهم قد شنوا غارات سابقه على مدينة الكاظمية المقدسة وكربلاء الشهادة والفداء وأفلحوا في غاراتهم وقتلوا وعبثوا وسرقوا ودمروا في هاتين المحافظتين وتساورهم بين الحين والآخر شن الغارات على النجف الأشرف ولعلهم يجنوا ما كان يخبئون في نواياهم الدنيئة ولكن الله سبحانه وتعالى كان لهم بالمرصاد من خلال أبطال النجف الغيارى . إن بناء الأسوار حول مدينة النجف الأشرف يوم ذاك كان لصد حملات الأعداء ولحمايتها من السلب والنهب إذ قام أبناؤها ببناء هذه الأسوار الستة الواحد يلي الآخر للحفاظ عليها وما فيها من السكان والثروات… وبدأت أبنائها و بعض الأسر العربية من خارج النجف وداخله الحراسات الدورية ومن خلال نقاطٍ كانت مثبتة لهم وقد تم بناء أسوارها تباعاً إلى آخر سور الذي هدم في سنة { 1938 م } وخربت وهجرَّ بعض أهاليها الأطراف الأربعة المشار إليها بفعل السياسات الهمجية من قبل الحكومات المتعاقبة ..
السور الأول :يعد أول سور بني في النجف كان حول المشهد المقدس من قبل محمد بن زيد العلوي صاحب طبرستان في القرن الثالث الهجري بعدما عمر القبر الشريف ، وقد أغفل السنة التي شيد فيها هذا السور ، ومن المحتمل أنه بنى هذا السور خلال الربع الأخير من القرن الثالث الهجري ، مع عمارته للمرقد الشريف ، ويذكر الحسيني أنه قد زار النجف(6) وهذا ما أكده السيد حسن الصدر نقلا عن كتاب زينة المجالس حيث قال : "حج الداعيان الحسن ومحمد ابنا زيد بن الحسين فأمر بعمارة مشهد أمير المؤمنين"(7)، أضف إلى ذلك أنه شيد سورا حول المشهد : "لرد هجمات المعادين والمناوئين فإنه بات حول المرقد العلوي لم يكن ولا طامعا في البقاء"(8) وخاصة خلال تلك الفترة حيث لم تؤمن مدينة النجف من أي هجمات قد تتعرض لها وهي لا زالت في دور التكوين والنشأة.
السور الثاني :ينسب بناء السور الثاني في مدينة النجف إلى أبي الهيجاء عبد الله بن حمدان ، باعتمادنا على نص أورده ابن حوقل ذكر فيه : "وقد شهد أبو الهيجاء عبد الله بن حمدان هذا المكان وجعل عليه حصارا منيعا"(9) ، ولم تحدد لنا من القرن الرابع الهجري وحدودا في سنة (312هـ) أو ما بعده لأنه حج خلال هذا العام(10) وقلد طريق الكوفة ومكة(11) ، فربما قام بزيارة مرقد الإمام علي (عليه السلام) أثناء مروره بمدينة النجف إحدى المحطات الرئيسية لطريق الحج البري الذي يربط العراق وبلاد المشرق بمكة والمدينة وشبه الجزيرة العربية ، ومن خلال ما شاهده من عملية استقرار وسكنى في هذه المدينة بعد عمارة محمد بن زيد العلوي : "فسكن النجف إذ ذاك خلق من العلوية نسبا وعقيدة وخططت المدينة في الجملة"(12) ، لذا شيد سورا أحاط بالسور الذي شيده الداعي العلوي من قبل ويبدو لي انه لم يكن سورا للمرقد الشريف وإنما أحاط بمدينة النجف ضمن حدود جغرافية ضيقة بعض الشيء ، لأن المرقد المقدس كان قد أحيط بسور من قبل ولم يكن بحاجة إلى ذلك بقدر ما كان يحتاجه سكان المدينة الذي أخذوا يتزايدون خلال الأعوام القليلة الماضية ، وهذا السور يعتبر حماية للسكان من جهة ومرقد الإمام علي (عليه السلام) من جنة أخرى. لذا يمكن اعتبار أن هذا السور هو بداية التوسع الذي أخذت تشهده مدينة النجف : "بعد توافد الزائرين له ، والسكن حوله"(13).
السور الثالث:تذكر بعض المصادر أن عضد الدولة البويهي بنى سورا لمدينة النجف (14) وذلك على أثر التوسع الكبير الذي شهدته مدينة النجف (15) حيث يبلغ محيط هذا السور ألفين وخمسمائة خطوة(16) ، وقد حدد الشيخ جعفر محبوبة موقع هذا السور : "عند أول سوق الصفارين (17) اليوم وهو يبعد عن الصحن الشريف بـ( 199م )(18)، وهذا يعطينا دلالة واضحة على حجم التوسع الذي شهدته مدينة النجف خلال القرن الرابع الهجري حيث أخذ عدد السكن يتزايد بصورة مطردة وذلك ما لمسوه من عظيم اهتمام من قبل الخلفاء والسلاطين بهذه المدينة ، وبعدما توفرت فيها عوامل الاستقرار والأمان وابتعادها عن كافة ما يعكر أمنها واستقرارها.
السور الرابع :شهدت مدينة النجف خلال القرن الخامس الهجري توسعا ملحوظا في خططها ، حيث أخذ يتزايد عدد السكان المقيمين والمهاجرين إليها من مختلف المدن، وكان لهذا التوسع مدعاة إلى بناء سور آخر بعد أن ضاقت المدينة المحيطة بالسور القديم الذي بناه عضد الدولة البويهي لذا كان بناء أبو محمد الفضل بن سهلان سورا جديدا لمدينة النجف سنة( 400 هـ) ووضع هذا بين أيدينا دليلا آخر على حجم توسع مدينة النجف ، حيث ذكر ابن الأثير حوادث سنة 400هـ : "وفيها مرض أبو محمد بن سهلان فاشتد مرضه فنذر أن شفي من مرضه بنى سورا حول مشهد أمير المؤمنين (عليه السلام) فعفويَّ من مرضه فأمر ببناء سور عليه فبنى"(19) وقد ذكر الذهبي في حوادث هذا العام المذكور(20) وقد تولى ببنائه أبو إسحاق الأرجاني (21).

لسور الخامس:
هذا السور بناه رجل هندي وكان له بابان باب المشهد وباب النهر ويبعد عن السور الرابع بـــ{ 150 } قدم …
السور السادس:
كان سوراً ضخماً ومرتفعاً وحفر خلفه خندق بتاريخ { 1217 هــ } وقام ببنائه رجل من الهند وأفتتح له بابين :
الأولى / باباً مقابل الكوفة
الثانية / بالقرب من منطقة ( الدرعية) وأخيراً سميت بباب ( الثـلمة ) ولم يبق من السور الآن شيء القليل بعد أن كان يجمع أربع محلات تضم (الحويش والبراق والعمارة والمشراق ) وقد دمر هذا السور الأثري نتيجة الإهمال المبرمج من جراء السياسات المتعاقبة كما دمرت الأطراف الأربعة المشار إليها أن الحديث عن محافظة النجف الأشرف وبيئتها الداخلية والخارجية وفي سطورنا هذه سنتكلم أولاً عن البيئة الداخلية ومن ثـمَ البيئة الخارجية وبعدها بيئة الأطراف الأربعة وهي المكون الأساسي لمحافظة النجف الأشرف . والأطراف هي { طرف الحويش ، طرف البراق ، طرف المشراق ، طرف العمارة } ....
وهذه هي أهم الأسوار التي بنيت في مدينة النجف إلى نهاية العصر العباسي، حيث كان بناء هذه الأسوار بداية للتوسع الذي أخذت تشهده مدينة النجف ابتداء من القرن الثالث الهجري بعد ما توفرت عوامل النهوض والاستقرار فيها ، حيث شهد تاريخ هذه المدينة مع بدايات القرن المذكور انتقال مهم من مرحلة السكنى الفردية إلى مرحلة السكنى الجماعية ، أما القرن الرابع الهجري شهدت مدينة النجف نهوض في مختلف مرافقها ، أما القرن الخامس الهجري كانت النجف مدينة قائمة بذاتها لها خصائصها التاريخية والاجتماعية والحضارية والاقتصادية ، وأصبحت تنافس مدينة الكوفة التي أخذت تتضاءل أمام ازدهار وتطور مدينة النجف خلال هذه الفترة. قال الشيخ محمد كبة في تاريخه : وفي سنة اثني عشر ومائتين وألف كان فيه تجديد بناء سور النجف الأشرف. وقال أيضا في تاريخه : وفي سنة إحدى وعشرين ومائتين وألف كان مجيء سعود الوهابي إلى النجف.فهذه هي أهم الأسوار التي شيدت في مدينة النجف الأشرف وبعدها بنيَّ السورين ( الخامس والسادس )
قلت : وقيل إن سعود الوهابي اللعين هو الذي أمر بتوطأة القناة الذي يجري به الماء إلى النجف فواطئوه أصحابه وهدموه.
قال الشيخ محمد كبة في تاريخه : وفي سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وألف كان فيها بناء سور الجديد للنجف بأمر محمد حسن العلاف وزير فتح علي شاه .
يقول السيد حسن البراقي في كتابه اليتيمة الغروية : حدثني الشيخ السند الشيخ عباس المتقدم في الذكر أن العلماء كاتبوا لجميع النواحي ببناء سور إلى النجف لأن السور القديم كان منخفضا وقد جاء سعود الوهابي إلى النجف وحاصرها ورجع بالخيبة فخافوا من سطوته وسطوة غيره فحينئذ كتبوا إلى الآفاق لبناء سور جديد لحفظ البلاد ، فجاء رجل من أهل الهند فأمر ببناء بعض السور فبنى مقدار ربع من السور وهو من جهة قبلة البلاد ، ثم إن جدي الشيخ الكبير كاتب أبا أمين الدولة وهو وزير فتح علي شاه بذلك فأجابه بالقبول ووجه الفعلة والبنائين فبنو باقي السور من أوله إلى آخره وأدخل إلى البلاد كثيرا من الأرض ووسع بلاد النجف وهو هذا السور الموجود .
فأما عمارة النجف الأشرف بعد عام ( 1233 هــ) فقال الشيخ محمد كبة في تاريخه : كان فيها بناء السور الجديد للنجف الأشرف بأمر محمد حسن العلاف وزير فتح علي شاه . وكذلك أشار السيد حسن البراقي في كتابه اليتيمة الغروية فقال : حدثني الشيخ السند الشيخ عباس المتقدم في الذكر أن العلماء كاتبوا لجميع النواحي ببناء سور إلى النجف لأن السور القديم كان منخفضا وقد جاء سعود الوهابي إلى النجف وحاصرها ورجع بالخيبة فخافوا من سطوته وسطوة غيره فحينئذ كتبوا إلى الآفاق لبناء سور جديد لحفظ البلاد ، فجاء رجل من أهل الهند فأمر ببناء بعض السور فبنى مقدار ربع من السور وهو من جهة قبلة البلاد ، ثم إن جدي الشيخ الكبير كاتب أبا أمين الدولة وهو وزير فتح علي شاه بذلك فأجابه بالقبول ووجه الفعلة والبنائين فبنو باقي السور من أوله إلى آخره وأدخل إلى البلاد كثيرا من الأرض ووسع بلاد النجف وهو هذا السور الموجود .

السور الخامس:
هذا السور بناه رجل هندي وكان له بابان باب المشهد وباب النهر ويبعد عن السور الرابع بـــ{ 150 } قدم …
السور السادس:
كان سوراً ضخماً ومرتفعاً وحفر خلفه خندق بتاريخ { 1217 هــ } وقام ببنائه رجل من الهند وأفتتح له بابين :
الأولى / باباً الكوفة وهي التي تؤدي إلى قضاء الكوفة العلوية المقدسة
الثانية / بالقرب من منطقة ( الدرعية) وأخيراً سميت بباب ( الثـلمة ) ولم يبق من السور الآن إلا الشيء القليل بعد أن كان يجمع أربع محلات تضم (الحويش والبراق والعمارة والمشراق ) وقد دمر هذا السور الأثري نتيجة الإهمال المبرمج من جراء السياسات المتعاقبة كما دمرت الأطراف الأربعة المشار إليها .. أن الحديث عن محافظة النجف الأشرف وبيئتها الداخلية والخارجية وفي سطورنا هذه سنتكلم أولاً عن البيئة الداخلية ومن ثـمَ البيئة الخارجية وبعدها بيئة الأطراف الأربعة وهي المكون الأساسي لمحافظة النجف الأشرف . والأطراف هي { طرف الحويش ، طرف البراق ، طرف المشراق ، طرف العمارة } ....

البيئة الداخلية :
يمتاز الواقع النجفي بعدة مميزات وعوامل بحيث أصبحت بيئتها الداخلية هي السمة البارزة وهي أن معظم أبناء هذه المحافظة المقدسة يمتازون بالطابع الديني ويلاحظ أن أكثر البيوت النجفية هي بيوتات علمية دينية وفي كافة المجالات والإختصاصات ومعظمهم من أرتدى الزي الحوزوي . وكذلك هي محافظة من المحافظات المقدسة التي يؤمها طلاب العلوم الدينية لكونها قد أختصت بالمدارس الدينية المنتشرة في أطرافها الأربعة والتي يدرس فيها العلوم الدينية . وأن ميزة العلم والعلماء حيث أصبح المشهد العلوي الطاهر سكناً لرجال العلم والإفتاء والفتوى وأصبحت داراً للمراجع الشيعية منذ أن سكنها العلامة الشيخ الطوسي (قد سره في عام 460 هــ) ولحد الآن . وتحتوي النجف الأشرف كذلك ثاني أكبر مقبرة إسلامية في العالم أجمع لدفن أموات المسلمين ومن شتى بقاع الأرض عموماُ والموالون لأهل البيت ( سلام الله عليهم ) خصوصاً . و يجمع أبناء هذه المحافظة في ميزة أخرى وهي سكنها بالقرب من المرقد الشريف للإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) والإرتواء من فيض معينه الثر وهو المعيار الأساسي للعشائر التي سكنت بجواره . وكذلك الترابط الأسري والمصاهرة فيما بينهم والصداقة الحميمة التي تربط به البيوتات بعضها البعض الآخر ناهيك عن الأحلاف التي كانت وما زالت سائدة ما بين العشائر منذ القدم ولحد الآن . وحيث أن سكان النجف الأصليين يعرفـُون بأهم ميزة وهي الشخص يعرف الآخر وما على السائل الذي يسأل في النجف الأشرف عن شخصٍ معين فما عليه إلا أن يعطي أسمه ولقبه فقط وبهذا يستدل على المقصود . ولهم سمة أخرى يمتازون بها وهي أن عشائر النجف الأشرف والبيوتات قد أشتركت في نخوةٍ واحدة وهي بــــ( أولاد علي ) . حيث إن لكل عشيرة عربية ولها نخوة تختص بها ويعرفها أبناء تلك العشيرة . إلا في النجف الأشرف فقد ذابت مسميات أي نخوة في ظل نخوة ( أولاد علي ) فالذي يتنخى بكلمة أولاد علي في النجف أو في مكان آخر يعرف بأن هذا الشخص هو من سكنت النجف ..
البيئة الخارجية /
أن العامل الجيولوجي وطبيعة أرض النجف الأشرف هي بيئة صحراوية مطلة علىالصحراء الغربية . فمن جهة الغرب تحاذي المملكة العربية السعودية ومن جهة الشرق محافظة بابل ومن الجنوب محافظة الديوانية أو التي تعرف بــ( القادسية ) . والنجف الأشرف هي من ضمن محافظات الفرات الأوسط و تتوسط الخارطة العراقية . وسميت بالنجف وحسب ما تجمع عليه المصادر لكونها البحر الذي كان يحيطها من جهة الغرب قد جف ماءه أي ( نشف وظهرت تربته ) وكان على سواحل ذلك البحر يظهر قصباً وكان ذلك القصب يستخدم في تلك الأزمنة بصناعة الناي ( الآلة الموسيقية ) فتقول الناس في تلك الأزمنة بأن الناي قد جف أي يبس القصب من البحر وأمتزجت الكلمة فالبحر جف والقصب يصنع منه الناي وبمرور الأزمنة خففت الكلمة بعد مزجها وأصبحت الني جف فكانت النجف. وأما سبب تسمية الأشرف إذ لكونها ضمت جسد الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وتشرف بإحتواء جسده الشريف الطاهر .

مواضيع ذات صلة ..:



أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك



التعديل الأخير تم بواسطة نزار المالكي ; 2011-04-04 الساعة 04:50 AM

اقتباس
قديم 2011-04-05   #2

لولو551

لولو551 غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



شكرا يا ورده للمجهود
تحياتي






اقتباس
قديم 2011-04-05   #3

نزار المالكي
مدير منتدى العشائر العراقية والعربية

نزار المالكي غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



شكرا لمروركم الكريم





اقتباس
قديم 2011-08-12   #4

ابن الشيخ
عضو جديد

ابن الشيخ غير متواجد حالياً
kabr



اخي نزار طيب الله انفاسك اما بالنسبة للبحث الموجود عن عشيرة زوينات ليس ملكك وتنسبه اليك من المفروض ان تكتب اسم الباحث او المؤلف فهذا لايجوز سرقة جهود الاخرين .....وشكرا





اقتباس
قديم 2011-08-13   #5

نزار المالكي
مدير منتدى العشائر العراقية والعربية

نزار المالكي غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



لم اقل انه لي !!

ولكن اريد ان اسالك

هل قلت انا انه لي ؟؟

انت تعر ف ان المواضيع عامتها منقوله وفي بعض الاحيان ليس فيها اسم كاتب الموضوع فماذا تريدني ان افعل ؟





اقتباس
قديم 2011-08-21   #6

همسة عشق

همسة عشق غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي




موضوع ولا احلى
عاشت الايادي على هذا الابداع
تحيتي
.
.











اقتباس
قديم 2011-08-24   #7

ĜỢỚσkĻĪτЋ

ĜỢỚσkĻĪτЋ غير متواجد حالياً

اوسمتي

افتراضي



عاشت الايادي ع الطرح ..~
ودمت ودآآم لنآ قلمك بذوقه ورقيه..~
تحيتي ..~






اقتباس

تستطيع نشر الموضوع في هذه المواقع بالضغط على ايقونة الموقع المراد النشر فيه .

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:31 PM.

اضغط اعجبني

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات حبيبي يا عراق هو ملك لاصحابه

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107